السودان: الاتفاق على رجاء نيكولا عضوًا توافقيًا بالمجلس السيادي

11:56 ص الإثنين 19 أغسطس 2019
السودان: الاتفاق على رجاء نيكولا عضوًا توافقيًا بالمجلس السيادي

الفريق شمس الدين الكباشي

كتبت- رنا أسامة:

اتفق المجلس العسكري الانتقالي بالسودان وقِوى الحرية والتغيير، الاثنين، على تسمية رجاء نيكولا، عضوًا توافقيًا في المجلس السيادي، بعد انتهاء اجتماع مُطوّل بين الجانبين، حسبما ذكر موقع "باج نيوز" السوداني.

وذكر الموقع أن نيكولا مستشارة بوزارة العدل تمثل الجانب المسيحي في المجلس، ومُرشّحة عن ائتلاف قوى الحرية والتغيير (المعارض).

وأعلن المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، الفريق الركن شمس الدين الكباشي، صباح الاثنين، إرجاء تشكيل المجلس السيادي لمدة 48 ساعة بناء على طلب من الحرية والتغيير، بعد اعتراضات داخلية على بعض مُرشحيها.

1

كانت الحرية والتغيير قد رشّحت، أمس الأحد، الأكاديمية والناشطة عائشة موسى، والصحفي محمد الفكي، والأكاديمي صديق تاور، والقانوني طه عثمان، والدكتور حسن شيخ إدريس، وهو قيادي سابق بحزب الأمة السوداني، الأمر الذي قوبِل بالرفض وعدم الاستحسان داخل ائتلاف المعارضة الرئيسي في السودان.

كما تعرّض تجمع المهنيين السودانيين لانتقادات شديدة من قبل عدد من مكوناته، بينها شبكة الصحفيين، وتجمع المهندسين الطبيين، وتجمع الصيادلة والأطباء، وذلك انتقادًا لترشيح أحد أعضائه إلى المجلس السيادي.

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم المجلس العسكري أن الفريق أول عبدالفتاح البرهان سيكون رئيسًا للمجلس السيادي.

وبحسب الاتفاق، سيشرف المجلس السيادي على مرحلة انتقالية مدتها 39 شهر، ويُعين رئيس مجلس الوزراء الذي تختاره قوى الحرية والتغيير، ويعتمد أعضاء مجلس الوزراء الذي يعينهم رئيس مجلس الوزراء.

ويرأس القائد الأعلى للقوات المسلحة المجلس الذي يمتلك سلطة إعلان الحرب بناء على طلب من الحكومة، ويرعى قضايا السلام والحوار مع المجموعات المسلحة، واعتماد المعاهدات التي توقعها الحكومة مع دول العالم.

ولدى المجلس سلطة إلغاء أو إسقاط العقوبات، واعتماد سفراء السودان في الخارج وقبول اعتماد السفراء الأجانب.

كما سيعتمد ولاة الولايات بعد تعيينهم من رئيس مجلس الوزراء، وتعيين أعضاء المجلس التشريعي الانتقالي، والموافقة على تشكيل مجلس القضاء العالي وتعيين النائب العام وقضاة المحكمة العليا.

إعلان

إعلان