رئيس الوزراء الإيطالي: 6 دول أوروبية عرضت استقبال مهاجري سفينة إنقاذ "أوبن آرمز"

07:10 م الخميس 15 أغسطس 2019
 رئيس الوزراء الإيطالي: 6 دول أوروبية عرضت استقبال مهاجري سفينة إنقاذ "أوبن آرمز"

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي

روما - (د ب أ):

صرح رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، بأن هناك ست دول أوروبية عرضت استقبال المهاجرين الذين بقوا على متن سفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" في عرض البحر المتوسط، لما يصل إلى أسبوعين.

وكتب رئيس الوزراء الايطالي في رسالة إلى وزير الداخلية اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني، نشرت على موقع فيسبوك، إن فرنسا وألمانيا ورومانيا والبرتغال وإسبانيا ولوكسمبورج، أعربوا عن استعدادهم لتقديم المساعدة.

دخلت سفينة "أوبن آرمز" للإنقاذ، التي تديرها شركة خاصة، المياه الإقليمية الإيطالية وعلى متنها 147 مهاجرا، بعدما قضت محكمة في روما بعدم ضرورة إخضاع السفينة لحظر فرضه وزير الداخلية اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن السفينة "أوبن أرمز" كانت تحت حراسة سفينتين عسكريتين لدى دخولها المياه الإقليمية الإيطالية.

وكتبت منظمة "بروأكتيفا أوبن آرمز" الاسبانية للإغاثة، التي تدير السفينة، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الخميس: "نرى أرضا في الأفق".

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الإسباني المهاجرين وهم يستلقون في إعياء بينما تهز أمواج عالية السفينة.

وكان لدى كونتي بعض الكلمات القاسية على نحو غير معتاد، لسالفيني، الذي يركز، بحسب كونتي، على الهجرة - أكثر من اللازم - ويقصر المشكلة على "الموانئ المغلقة"، وكل ذلك ليسجل نقاطا سياسية.

وقال كونتي: "إذا كنا نريد بالفعل حماية المصالح الوطنية، فإننا لا يمكننا أن نقصر أنفسنا على تمثيل مواقف للعناد المطلق".

واتهم كونتي في خطابه سالفيني "بالتعاون غير العادل" و بارتكاب "انتهاكات مؤسسية".

ورد سالفيني على كونتي بنبرته الساخرة المعتادة، قائلا في مؤتمر صحفي في مدينة كاستل فولتورنو بجنوب إيطاليا إنه مهووس فحسب بأمن مواطنيه الذين يدفعون راتبه.

وأضاف: "أعترف بخطأي، يا رئيس الوزراء العزيز، وبـ(هوسي) بمكافحة جميع أنواع الجرائم، بما في ذلك الهجرة غير الشرعية".

ويشار إلى أن سالفيني - الذي سعى إلى فرض إجراءات صارمة على وصول المهاجرين غير الشرعيين إلى إيطاليا عن طريق البحر - منع المنظمات غير الحكومية من جلب المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى شواطئ البلاد.

إلا أن أوسكار كامبس، مؤسس "أوبن آرمز"، قال إن مؤسسته الخيرية تقدمت بالطعن على الحظر أمام محكمة إدارية في روما، والتي قضت بدورها بأن الوضع على متن السفينة يشكل حالة طارئة، وبأنه يجب منح السفينة حق الدخول.

إعلان

إعلان

إعلان