الشرطة الهندية: الهدوء يعم كشمير قبيل الاحتفال بعيد الأضحى

06:39 م الأحد 11 أغسطس 2019
الشرطة الهندية: الهدوء يعم كشمير قبيل الاحتفال بعيد الأضحى

الشرطة الهندية

نيودلهي - (د ب أ):

ذكرت السلطات الهندية ، اليوم الأحد، أن الوضع في الشطر الخاضع لإدارتها من إقليم كشمير، يسوده السلام ولم يتم الإبلاغ عن أي أعمال عنف، مع تخفيف قيود حظر التجوال قبيل عيد الأضحى.

وتشهد المنطقة إغلاقا أمنيا إلى جانب توقف الاتصالات منذ أن ألغت نيودلهي يوم الاثنين الماضي مادة دستورية تمنح وضعا خاصا إلى كشمير، مما أدى إلى تجدد التوترات مع باكستان.

وقالت السلطات إنها تحاول التأكد من أن الكشميريين يمكنهم الاحتفال بعيد الأضحى، الذي يحل غدا الاثنين.

وتم نشر عشرات الآلاف من القوات في المنطقة في الأيام القلائل الماضية لمنع العنف والاحتجاجات على قرار الحكومة.

وقال الوزير الاتحادي جيتندرا سينج ، إن الوضع في كشمير سلمي، ويتم تدريجيا رفع القيود التي تمنع تجمع أكثر من أربعة أشخاص، في عدة أماكن.

وتم تخفيف القيود لأول مرة أثناء صلاة الجمعة في وادي كشمير الذي تقطنه أغلبية مسلمة.

ونفت شرطة ولاية جامو وكشمير ووزارة الداخلية تقارير إعلامية تفيد بأن الشرطة أطلقت النار وأن هناك احتجاجات حاشدة شارك فيها عشرة آلاف شخص.

قالت الوزارة إنه تم الإبلاغ عن بعض "الاحتجاجات العفوية" من منطقة سريناجار وبارامولا يوم السبت الماضي ، ولم يشارك بأي منها أكثر من 20 شخصا.

ويتم عزل سكان كشمير إلى حد كبير عن العالم الخارجي حيث تم تعليق خدمات الهواتف والإنترنت منذ يوم الاثنين الماضي. كما تم اعتقال كبار السياسيين الكشميريين والناشطين الانفصاليين.

إعلان

إعلان

إعلان