سفيرة إثيوبيا في ألمانيا: من الضروري اتخاذ المزيد من الخطوات تجاه السلام مع إريتريا

03:54 م الإثنين 08 يوليه 2019
سفيرة إثيوبيا في ألمانيا: من الضروري اتخاذ المزيد من الخطوات تجاه السلام مع إريتريا

إثيوبيا

برلين/أديس أبابا - (د ب أ):

عقب عام على توقيع اتفاقية سلام بين إثيوبيا وإريتريا، ترى السفيرة الإثيوبية في ألمانيا، مولو سولومون بيزونيه، أنه من الضروري اتخاذ المزيد من الخطوات في اتجاه تعزيز السلام بين البلدين.

وقالت بيزونيه في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين إن الخطوات المقبلة يتعين أن تكون توقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالتجارة والحدود وتشكيل مفوضية مشتركة.

وذكرت بيزونيه أن التقارب بين الشعبين بداية جيدة في المنطقة التي اتسمت بانعدام الاستقرار لفترة طويلة، وقالت: "المنطقة بأكملها في تحرك".

ووضعت بيزونيه العملية الديمقراطية في بلدها في سياق الأحداث في دولة السودان المجاورة، وقالت: "التحول يصيب المنطقة بأكملها"، مضيفة أن المجتمعات في البلدين تتشوق إلى عمليات ديمقراطية، وتحتاج من أجل ذلك إلى دعم من أوروبا.

يُذكر أن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، والرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، وقعا في التاسع من يوليو عام 2018 إعلان سلام، وبدآ بذلك تطبيع العلاقات التي اتسمت بالعنف على مدار عقود بين البلدين.

إعلان

إعلان