​اختتام البرنامج التدريبي للملاحق الدبلوماسيين المصريين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك

02:41 ص السبت 13 يوليه 2019
​اختتام البرنامج التدريبي للملاحق الدبلوماسيين المصريين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك

مقر الأمم المتحدة بنيويورك

القاهرة - (أ ش أ):

اختتمت فعاليات البرنامج التدريبي المكثف لشباب الدبلوماسيين المصريين من الدفعة (51) اليوم الجمعة بالمقر الرئيسي للأمم المتحدة نيويورك.

ونظم البرنامج - الذى استمر لمدة ستة أيام - معهد الدراسات الدبلوماسية، تحت إشراف السفير د. سامح أبو العينين، مساعد وزير الخارجية مدير معهد الدراسات الدبلوماسية، بالتنسيق مع مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفير د. محمد إدريس.

وياتى البرنامج التدريبي بالأمم المتحدة في ختام منهج إعداد وتأهيل الملاحق الدبلوماسيين الجدد، الذي استمر لمدة 18 شهراً، وتضمن 10 محاور مرتبطة بأولويات السياسة الخارجية، وتعزيز دور مصر على الصعيدين العربي والأفريقي، بالإضافة إلى تعزيز الدور الريادي المصري بالمحافل الدولية.

واشتمل البرنامج على زيارة أهم المنظمات الفاعلة والوكالات المتخصصة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بنيويورك، وعقد اجتماعات تفاعلية مع كبار معاوني السكرتير العام بمقر المنظمة، حيث التقى الوفد مع أكيم شتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وفومزيلا ملامبو نجوكا وكيل السكرتير العام المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة. كما تم تنظيم دورة تدريبية مع معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث حول هيكل ونشاط الأجهزة المختلفة بالأمم المتحدة، وخاصة فيما يتعلق بدور الجمعية العامة ولجانها الموضوعية والفنية والأمنية.

وتضمن البرنامج أيضاً عقد اجتماعات مع كبار المسئولين بعدد من هيئات الأمم المتحدة المتخصصة في الموضوعات التي تعني بها مصر بشكل خاص، مثل حفظ السلام ومكافحة الإرهاب.

ًً واجتمع الوفد فى هذا الاطار مع جان بيير لاكروا وكيل السكرتير العام لعمليات حفظ السلام، وتوماس ماركر القائم بأعمال الممثل السامي لشئون نزع السلاح، وستيفن سيكويرا القائم بأعمال وكيل السكرتير العام لمكافحة الإرهاب. كما التقى الوفد النائب الأول لرئيس البنك الدولي، وسفير الجامعة العربية بالأمم المتحدة، فضلا عن القنصل العام المصري في نيويورك.

كما اطلع شباب الدبلوماسيين المصريين على تاريخ الدبلوماسية المصرية بالأمم المتحدة وإنجازاتها خلال عشاء عمل نظمه مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، بحضور نخبة من الخبراء المصريين بالأمم المتحدة.

واختتم البرنامج بزيارة للأقسام المختلفة ولجناح التاريخ المصري القديم بمتحف "الميتروبوليتان" أحد أهم متاحف العالم بنيويورك.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان