• فرنسا تقر بامتلاك صواريخ أمريكية عثر عليها بقاعدة عسكرية يستخدمها مسلحون في ليبيا

    03:37 م الأربعاء 10 يوليه 2019
    فرنسا تقر بامتلاك صواريخ أمريكية عثر عليها بقاعدة عسكرية يستخدمها مسلحون في ليبيا

    علم فرنسا

    باريس - (د ب أ):

    أقرت وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الأربعاء بامتلاكها لصواريخ أمريكية الصنع مضادة للدبابات تم العثور عليها في قاعدة عسكرية يستخدمها مسلحون في ليبيا، إلا أنها لفتت إلى أنها ليست صالحة للاستعمال.

    ويأتي اعتراف الوزارة تأكيدا لتقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز".

    وذكرت التقارير أن مسلحين موالين لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة عثروا على صواريخ جافلين في بلدة غريان بعد طرد مسلحين موالين للمشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بـ"الجيش الوطني الليبي" منها الشهر الماضي.

    وأثار هذا الكشف المزيد من الجدل حول التدخل الأجنبي في الصراع في ليبيا، بعدما أطلق حفتر عملية ضد العاصمة طرابلس في أبريل.

    ويؤكد محللون أن مصر والإمارات تدعمان حفتر وحكومة شرق ليبيا بينما تدعم تركيا حكومة الوفاق في طرابلس.

    وسبق أن اتهمت حكومة الوفاق فرنسا بدعم حفتر، إلا أن باريس نفت ذلك.

    وقالت فرنسا إن الصواريخ كان يتم تخزينها بصورة مؤقتة، لحين تدميرها، بعدما أصابتها أضرار جعلتها غير صالحة للاستعمال. ونفت أن يكون قد تم نقلها لأي من الفصائل المسلحة في ليبيا. وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة تفرض حظر تسليح على ليبيا.

    وأوضحت وزارة الدفاع الفرنسية أن الصواريخ كانت مخصصة للدفاع عن النفس لمفرزة فرنسية كانت تجمع معلومات استخباراتية حول الإرهابيين.

    وأكدت أن فرنسا تدعم كلا من شرق وغرب ليبيا في مكافحة الإرهاب.

    ولم تذكر الوزارة ما إذا كان تخزين الصواريخ قد تم في غريان من البداية أم أنه كان في مكان آخر. كما لم تذكر ما إذا كان تم تخزينها قبل أو بعد سيطرة قوات حفتر على البلدة الاستراتيجية في أبريل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان