• أزمة فنزويلا تهيمن على لقاء بومبيو ولافروف في المجلس القطبي الشمالي اليوم

    01:50 م الإثنين 06 مايو 2019
    أزمة فنزويلا تهيمن على لقاء بومبيو ولافروف في المجلس القطبي الشمالي اليوم

    بومبيو ولافروف

    ستوكهولم - (د ب أ):

    توقع مراقبون أن تهيمن الأزمة في فنزويلا على أجندة مباحثات سيرجى لافروف ومايك بومبيو، وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، لدى لقائهما اليوم الاثنين على هامش اجتماع المجلس القطبي الشمالي في شمال فنلندا.

    وفي ظل انهيار اقتصاد فنزويلا، تتبادل روسيا وأمريكا الاتهامات حول من المتسبب في تفاقم الموقف.

    ويشار إلى أن واشنطن تدعم زعيم المعارضة، الذي نصب نفسا رئيسا للبلاد خوان جوايدو، في حين أرسلت موسكو مستشارين عسكريين للقوات الحكومة الموالية للرئيس نيكولاس مادورو.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد قال لشبكة فوكس نيوز أمس الأحد قبل توجهه إلى مدينة روفانيمي في فنلندا" لا نريد أن يعبث أحد بفنزويلا".

    ومن ناحية أخرى، التقى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بنظيره الفنزويلي جورجي اريازا، أمس الأحد في موسكو.

    ومن المقرر أن يلتقى لافروف وبومبيو على عشاء عمل اليوم مع بقية وزراء خارجية دول المجلس القطبي الشمالي.

    ويضم المجلس في عضويته كندا والدنمارك (وتشمل جرينلاند) وفنلندا وإيسلندا والنرويج وروسيا والسويد وأمريكا. كما أن المجلس يشمل ممثلين عن السكان الأصليين.

    ومن المقرر أن يتبنى بومبيو ولافروف غدا الثلاثاء إعلانا بانتهاء تولى فنلندا الرئاسة الدورية للمجلس، التي استمرت عامين. وسوف تتولى إيسلندا رئاسة المجلس بعد ذلك.

    ويشار إلى أن ذوبان الثلوج بسبب التغير المناخي أدى لفتح ممرات ملاحية جديدة في القطب الشمالي، الذي يحوى على طاقة وموارد معدنية وفيرة.

    ومن المتوقع أن يكون اهتمام الصين، إحدى الدول الـ13 التي تحمل صفة مراقب، المتزايد بمنطقة القطب الشمالي، من القضايا التي سوف يطرحها بومبيو.

    إعلان

    إعلان

    إعلان