• أعضاء الناتو يجددون التعهد بزيادة الإنفاق العسكري

    07:07 م الخميس 04 أبريل 2019
    أعضاء الناتو يجددون التعهد بزيادة الإنفاق العسكري

    حلف الناتو

    واشنطن (د ب أ)

    جددت ألمانيا وغيرها من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، التعهد بزيادة الإنفاق العسكري في ظل الضغوط التي تمارسها الإدارة الأمريكية في هذا الشأن.

    وجاء في بيان صادق عليه اليوم الخميس وزراء خارجية دول الحلف في الذكرى السبعين لتأسيس التحالف العسكري: "حققنا أوجه تقدم جوهرية، ولكننا نستطيع، ويتعين علينا، وسنقوم بالمزيد".

    وجددت الدول الأعضاء في التحالف العسكري - 29 دولة- تعهدها بالامتثال لهدف الحلف بإنفاق 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي على شؤون الدفاع والذي كان قد تم التوصل إليه في عام 2014.

    ولكن هذا الهدف يتم تفسيره بطرق مختلفة؛ فوفقا لتصور الولايات المتحدة الأمريكية، فإن جميع دول الناتو تعهدت بالفعل في عام 2014 بإنفاق 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لشؤون الدفاع حتى عام 2024.

    ولكن الحكومة الاتحادية في ألمانيا تشير إلى أن القرار ينص فقط على التقدم في اتجاه هذه النسبة.

    وتعهدت ألمانيا حتى الآن بزيادة إنفاقها العسكري إلى 5ر1 بالمئة فقط حتى عام 2024، ولكنه لم يتسن لها ولو لمرة واحدة أن تعرض الطريقة التي تعتزم الوصول من خلالها لهذا الهدف.

    وينص التخطيط متوسط الأجل لوزير المالية الألماني أولاف شولتس على 26ر1 بالمئة فقط للإنفاق العسكري في عام 2023. وبذلك لابد من زيادة الإنفاق بقيمة عشرات المليارات من عام 2023 إلى عام 2014، إذا كان مقررا تحقيق الهدف المتفق عليه بالفعل.

    ومن جانبه، قال الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج في واشنطن اليوم الخميس إنه يشيد بأن ألمانيا وغيرها من الحلفاء زادت مجددا من الأموال التي تخصصها لإنفاقها العسكري بعد مرور أعوام من التقليص، ولكنه أشار إلى أنه يتوقع المزيد.

    وأضاف ستولتنبرج: "قدم جميع الحلفاء تعهدا بزيادة الاستثمار في الدفاع وتحسين توزيع العبء داخل التحالف"، مؤكدا أنهم لم يقدموا هذا التعهد من أجل إرضاء الولايات المتحدة الأمريكية ولكن لأن المرء يحيا حاليا في عالم غير أمن ومتقلب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان