فورين بوليسي تنشر خطابًا سريًا حول سبب إلغاء الدعم الأمريكي لوكالة الأونروا (صورة)

09:28 م السبت 20 أبريل 2019
فورين بوليسي تنشر خطابًا سريًا حول سبب إلغاء الدعم الأمريكي لوكالة الأونروا (صورة)

جاريد كوشنر

كتب - هشام عبد الخالق:

في نهاية شهر أغسطس الماضي، أوقفت الولايات المتحدة دعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وفي بيانها، قالت الخارجية الأمريكية حينئذ: "الإدارة الأمريكية راجعت المسألة بحرص وخلصت إلى أن الولايات المتحدة لن تقدم مساهمات إضافية للأونروا".

ولكن، لم تكن خطة إلغاء الدعم المالي للأونروا، والذي كان يقدر بعدة ملايين من الدولارات الأمريكية كل عام، وليدة اللحظة، بل على ما يبدو فإنها كانت نتاج مباحثات استمرت 7 أشهر تقريبًا، واستجابة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخطاب من صهره ومستشاره جاريد كوشنر، بحسب مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية.

وكشفت المجلة، في تقريرٍ جديد لها، أن مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، أرسل خطابًا في 11 يناير 2018 لمستشار الأمن القومي السابق إتش آر ماكماستر، وسفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة السابقة نيكي هيلي، ومبعوث الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط جيسون جرينبلات، وعدة مسؤولين آخرين بالإدارة الأمريكية في ذلك الوقت.

وحصلت المجلة الأمريكية، على صورة من الخطاب السري للغاية، والذي يطالب فيه كوشنر بتعطيل جهود وكالة الأونروا.

وحمل الخطاب عنوان: "وكالة الأمم المتحدة التي تمنع الفلسطينيين من الازدهار".

ويقول كوشنر في خطابه: "من المهم بذل المزيد من الجهود الصادقة والحقيقية لتعطيل وكالة الأونروا. فالوضع الحالي يمثل فسادًا وعدم كفاءة كما أنه لا يساعد في الوصول لعملية السلام".

ويتابع كوشنر، "لا يمكن أن يكون هدفنا هو الحفاظ على الوضع الحالي الفاسد والمعقد، بل يجب أن يكون تحسين الأوضاع الحالية بشكل كبير".

وأشار كوشنر، إلى أن وكالة الأونروا كانت تهدد -على مدار 6 أشهر- بإغلاق المدارس التي تمولها إذا لم تحصل على الأموال، ولكن لم يحدث شيء من هذا القبيل.Capture

وتقول المجلة، إن الخطاب الذي أرسله كوشنر، يمثل رأيًا واضحًا لمستشار الرئيس الأمريكي حول إحدى أكثر القضايا حساسية، ويظهر أن كوشنر يقف بجانب الإسرائيليين ويعادي الفلسطينيين بشكل صريح.

إعلان

إعلان

إعلان