• الادعاء: المتهمتان بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية ستمثلان أمام المحكمة قريبا

    10:42 ص الجمعة 08 مارس 2019
    الادعاء: المتهمتان بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية ستمثلان أمام المحكمة قريبا

    زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

    سنغافورة- (دب أ):

    قال الادعاء العام ومحامون في ماليزيا اليوم الجمعة إن المرأتين المشتبه بهما في ارتكاب جريمة قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ستمثلان أمام المحكمة، لأول مرة، عندما تستأنف المحاكمة في ماليزيا يوم الاثنين المقبل.

    وتحاكم الفيتنامية دوان ثن هوونج، 30 عاما، و الإندونيسية سيتي عايشة، 27 عاما، في جريمة قتل كيم جونج نام، بمطار العاصمة الماليزية كوالالمبور في فبراير عام 2017.

    وأظهرت كاميرات المراقبة المتهمتين وهما تلقيان مادة تبين لاحقا أنها "في.إكس"، المسممة للأعصاب، على وجه كيم الذي فارق الحياة بعد فترة قصيرة من رشقه بالمادة. وتمكنت الاثنتان من الفرار من موقع الحادث آنذاك.

    واستدعت الجريمة ذكريات عمليات التصفية التي كانت تتم خلال حقبة الحرب الباردة باستخدام مواد كيميائية قاتلة، وقد أثار الحادث صدمة في الجرأة التي تم بها في مكان عام.

    وتقرر استئناف المحاكمة التي بدأت في أكتوبر عام 2017، بعدما وجد قاض دليلا كافيا على أن المتهمتين كانتا جزء من "مؤامرة متقنة" مع آخرين لا يزالون مطلقي السراح.

    وقال سالم بشير، محامي إحدى المشتبه بهما: "دون على ثقة تامة أنها ستعطي دليلا... ستدلي بروايتها (عن الجريمة) أمام المحكمة."

    ومن المتوقع أن تدلي المشتبه بها الأخرى الإندونيسية سيتي بشهادتها أمام المحكمة يوم 27 مارس الجاري، بحسب ما ذكره محاميها سيلفي ساندراسجرام.

    ويقول الادعاء إن دون وسيتي قاتلتان محترفتان وإنهما كانتا على علم بأن المادة المستخدمة سامة، مضيفا أن كل واحدة هرعت إلى إحدى دورات المياه بالمطار عقب تنفيذ الجريمة.

    وتنفي المتهمتان نية القتل منذ بدء القضية، وتقولان إنهما كانتا تعتقدان أن الأمر كان مزاحا من نوع "الكاميرا الخفية"، وأنهما تعرضتا للخداع من عملاء من كوريا الشمالية.

    وتواجه الاثنتان عقوبة الإعدام في حال الإدانة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان