الرئيس التونسي والعاهل السعودي يعقدان جلستي محادثات لبحث تعزيز التعاون المشترك

08:37 م الجمعة 29 مارس 2019
الرئيس التونسي والعاهل السعودي يعقدان جلستي محادثات لبحث تعزيز التعاون المشترك

الرئيس التونسي والعاهل السعودي

تونس (أ ش أ)

أجرى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، جلستي محادثات ثنائية وأخرى موسعة بين وفدي البلدين، تناولت العلاقات المتميزة بين البلدين وتعزيز آفاق التعاون بينهما.
وأوضحت الرئاسة التونسية - في بيان اليوم الجمعة - أن المحادثات تأتي في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الملك سلمان إلى تونس في الفترة من 28 حتى 30 مارس الجاري، والتي تسبق مشاركته في القمة العربية بتونس يوم الأحد المقبل.
وأكد الجانبان - خلال المحادثات - قوة العلاقات التاريخية بين البلدين وما تشهده من تطور ملحوظ منذ زيارة الرئيس التونسي إلى الرياض في ديسمبر 2015 والتي ساهمت في تعزيز مسيرة التعاون المشترك، مشددين على أهمية إضفاء مزيد من الزخم على العلاقات الثنائية والتأسيس لمرحلة جديدة من التعاون الوثيق، ودفع مسار الشراكة والاستثمار في شتى المجالات لخدمة المصلحة المشتركة للبلدين.
ومن جانبه، أشاد الرئيس التونسي بمواقف السعودية تجاه بلاده منذ ما قبل الاستقلال وبعده، ومساهماتها الكبيرة في تعزيز التنمية في البلاد، مؤكدا الدور المحوري للمملكة في العالمين العربي والإسلامي ومكانتها الكبيرة والمؤثرة في العالم.
وناقش الرئيس التونسي والعاهل السعودي القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأكدا تطابق وجهات نظر البلدين إزاءها؛ خاصة فيما يتعلق بضرورة إيجاد تسويات سياسية عاجلة لمختلف الأزمات التي تعيشها المنطقة وسبل مواجهة مختلف التحديات المطروحة وفي مقدمتها مكافحة التطرف والإرهاب وتحقيق التنمية، مشددين في هذا السياق على أهمية خروج القمة العربية في دورتها العادية الـ30 التي تحتضنها تونس، بقرارات من شأنها خدمة القضايا العربية وتعزز وحدة الصف وتدعم العمل العربي المشترك وتساهم في إخراج المنطقة تدريجيا من أزماتها المستعصية.
وعقب الانتهاء من جلستي المباحثات الرسمية بين الجانبين، شهد الرئيس التونسي وخادم الحرمين الشريفين مراسم توقيع اتفاقيتين من قبل وزيري خارجية البلدين، تتعلق الأولى بقرض من الصندوق السعودي للتنمية يُخصص لحماية المدن التونسية من الفيضانات، والثانية لتمويل صادرات سعودية لصالح الشركة التونسية لصناعات التكرير"ستير".
كما شهد الجانبان إزاحة الستار لوضع حجر الأساس لمشروع إنجاز وتجهيز مستشفى "الملك سلمان الجامعي" بمدينة القيروان، وإطلاق مشروع ترميم جامع "عقبة بن نافع" و"المدينة العتيقة" بالقيروان، ومشروع ترميم جامع "الزيتونة المعمور".

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان