• ماكرون يدعو إلى شراكة أوروبية صينية قوية خلال زيارة شي لباريس

    10:17 م الإثنين 25 مارس 2019
    ماكرون يدعو إلى شراكة أوروبية صينية قوية خلال زيارة شي لباريس

    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

    باريس (د ب أ)

    دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، إلى شراكة أوروبية صينية قوية تقوم على مبادئ قوية لدى استقباله الرئيس الصيني شي جين بينج في قصر الإليزيه بباريس.

    واتفق الرئيسان على ضرورة تعاون الصين وفرنسا معا، للدفاع عن النهج متعدد الأطراف للتعامل مع المشكلات العالمية، وأكدا الحاجة إلى عمل مشترك لمكافحة تغير المناخ.

    وقال ماكرون إن المشروعات المشتركة في دول ثالثة في إطار مبادرة الحزام والطريق للبنية التحتية والتي تربط بين الصين وأوروبا وأفريقيا يجب أن تكون أحد أعمدة الشراكة الأوروبية الصينية.

    وأضاف أن هذه المشروعات يجب أن تنفذ "باحترام تلك الدول التي تعبرها وباحترام الأعراف الدولية.. وتكون متسقة تماما مع الالتزامات الخاصة بالمناخ".

    وتابع ماكرون أن الشراكة يجب أن تعتمد أيضا على عمل متعدد الأطراف لمكافحة تغير المناخ وشراكة اقتصادية وتجارية "تقام على إطار نزيه ومتوازن".

    وأضاف أن هذا سيكون موضوعا للقاء غد الثلاثاء بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية جاد-كلود يونكر.

    كما تحدث شي عن شراكة الصين مع أوروبا ووصفها بأنها "قطب كبير في العالم متعدد الأقطاب".

    وقال إن "أوروبا متحدة ومزدهرة تتوافق مع رؤيتنا لعالم متعدد الأقطاب".

    وأضاف أن فرنسا والصين كقوتين لهما مقعدان في مجلس الأمن الدولي يجب أن تعملا معا للدفاع عن "القواعد الدولية" و"النظام التجاري متعدد الأطراف القائم على قواعد".

    وكان شي قد استهل زيارة الدولة لفرنسا أمس بحضور عشاء خاص بمشاركة الزعيمين وزوجتيهما على ساحل البحر المتوسط.

    وقالت مصادر بقصر الإليزية بأنه تم التوقيع على 13 اتفاقية رسمية و14 اتفاقية تجارية بين الجانبين اليوم الاثنين.

    كما أكدت شركة صناعة الطائرات المدنية الأوروبية "أيرباص" اليوم الاثنين اعتزام شركات الطيران الصينية شراء 300 طائرة أيرباص على هامش القمة.

    وتضم الصفقة 290 طائرة من طراز "أيه 320" ذات الجسم الضيق و10 طائرات من طراز "أيه 350" ذات الجسم الواسع.

    وذكرت "أيرباص" أن "شركة الصين القابضة للإمدادات الجوية" وقعت اتفاقا بالشروط العامة للصفقة مع "أيرباص" لصالح شركات طيران صينية لم تحددها.

    وذكرت "أيرباص" أنها تستحوذ على 50% من السوق الصينية حاليا مقابل 6% فقط عام 1995، وأن الصين تستحوذ حاليا على حوالي 24% من الطائرات التي تسلمها الشركة الأوروبية لعملائها في مختلف أنحاء العالم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان