• اليوم.. البرلمان البريطاني يصوت على مناقشة بدائل ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي

    05:37 م الإثنين 25 مارس 2019
    اليوم.. البرلمان البريطاني يصوت على مناقشة بدائل ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي

    البرلمان البريطاني - أرشيفية

    لندن (د ب أ)

    من المتوقع أن يصوت نواب البرلمان البريطاني في وقت لاحق، اليوم الإثنين، بشأن ما إذا كان سيتم السماح لهم بمناقشة بدائل لاتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

    والتقت ماي بحكومتها وسط تكهنات بتعرضها لضغوط متجددة لتقديم استقالتها، من جانب أعضاء من حزب المحافظين الذي تترأسه، بعد أن طلبت من الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي تأجيل خروج بلادها من التكتل لفترة قصيرة.

    وتقدمت ماي باقتراح في البرلمان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، ومن المقرر التصويت في وقت لاحق على التعديلات التي من الممكن أن تسمح للنواب في مجلس العموم بالتصويت على خطط بديلة.

    ويتطلب تعديل يدعمه حزب العمال المعارض أن يقضي المجلس، الذي يضم 650 مقعدا، يوم الأربعاء في النقاش وإجراء تصويت غير ملزم بشأن سلسلة من البدائل المحتملة.

    وتشمل الخيارات خروج بريطانيا من الاتحاد بدون اتفاق أو إجراء استفتاء ثاني أو إبرام اتفاقات من شأنها أن تؤدي إلى بقاء بريطانيا في علاقة أكثر قربا مع التكتل من تلك التي تفاوضت فيها ماي.

    ووسط الفوضى، لايزال من غير الواضح ما إذا كانت ماي ستجري تصويتا ثالثا بشأن اتفاق بريكست الأسبوع الجاري بعدما رفضه النواب مرتين بفارق كبير.

    وقال وزير التجارة الدولية ليام فوكس لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن النواب يجب يقبلوا اتفاق الانسحاب الخاص بماي مع التركيز على التغييرات التي أدخلت على الإعلان السياسي المرافق بشأن العلاقة المستقبلية لبريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.

    وتفضل قيادة حزب العمال وبعض المحافظين خروجا أكثر سلاسة من الاتحاد الأوروبي مع بقاء بريطانيا في اتحاد جمركي مع التكتل، واتخاذ ترتيبات مماثلة للسوق الموحد.

    ويعارض الكثير من المحافظين المتشككين في أوروبا التأجيل الذي طلبته ماي. ويدفع البعض الآن من أجل الخروج من الكتلة دون اتفاق إذا تم رفض اتفاقها مجددا، مثلما هو متوقع.

    وقال نيك بولز، المنتمي للحزب المحافظ ويدعم بريكست سلسا، إن أي اغلبية في الأصوات الاسترشادية غير الملزمة لاتزال تحمل "قوة سياسية هائلة".

    ووافق قادة الاتحاد الأوروبي على تمديد خروج بريطانيا من التكتل حتى 22 مايو المقبل، بشرط موافقة البرلمان على اتفاق الانسحاب هذا الأسبوع.

    وفي حال لم تتم الموافقة على الاتفاق، فقد اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على تمديد البريكست حتى 12 أبريل المقبل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان