• ألمانيا: بعض الأفغان يضطرون للسفر إلى الهند أو باكستان للحصول على تأشيرة

    11:46 ص الأربعاء 20 فبراير 2019
    ألمانيا: بعض الأفغان يضطرون للسفر إلى الهند أو باكستان للحصول على تأشيرة

    وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

    برلين - (د ب أ):

    ذكرت وزارة الخارجية الألمانية أن بعض الأفغان، الذين يريدون اللحاق بأفراد أسرهم اللاجئين في ألمانيا، يضطرون للسفر إلى الهند أو باكستان للتقدم بطلب الحصول على تأشيرة.

    وذكرت الوزارة في ردها على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب "الخضر" أنه تم تعيين ثمانية عاملين جدد بالسفارتين الألمانيتين في إسلام أباد ونيودلهي للمساعدة في إنجاز أي أعباء عمل إضافية.

    يُذكر أن السفارة الألمانية في العاصمة الأفغانية كابول تعمل في نطاق محدود منذ الهجوم الإرهابي الكبير الذي وقع بالقرب من السفارة في مايو عام 2017.

    ويُسمح للاجئين الحاصلين على وضع حماية مؤقت في ألمانيا باستقدام ذويهم إلى ألمانيا مجددا منذ أغسطس الماضي. ويحصل على وضع الحماية المؤقت اللاجئون الفارون من الحروب.

    وكانت الحكومة الألمانية حددت استقبال أقارب هذه الفئة من اللاجئين بألف فرد شهريا كحد أقصى.

    وبحسب البيانات، تلقت السفارة الألمانية في إسلام أباد حتى نهاية يناير الماضي نحو 600 طلب للحصول على تأشيرة، كما تلقت السفارة في نيودلهي نحو 150 طلبا. ومن الممكن أن تتضمن هذه الأعداد تسجيلات مزدوجة.

    ووفقا لبيانات الخارجية الألمانية، فإن الوزارة لا تخطط للنظر في هذه الطلبات في مقرها ببرلين أو تقصير فترات الانتظار.

    وأوضحت الوزارة في الرد أن "التقدم بطلب للحصول على تأشيرة يشترط الحضور شخصيا للتحقق من الهوية وتسجيل البيانات البيومترية".

    ومن جانبها، أعربت خبيرة شؤون اللاجئين في الكتلة البرلمانية للحزب والمقدمة لطلب الإحاطة، لويزه أمتسبرج، عن غضبها من هذه الإجراءات، حيث قالت في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "هذا يعني أن هؤلاء الأفراد يضطرون للسفر مسافة طويلة ومكلفة وخطيرة أيضا، وأحيانا يضطرون للقيام بذلك أكثر من مرة"، معربة عن عدم تفهمها لعدم وجود إمكانية للبت في طلبات الاستقدام في برلين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان