الحوثيون: مستعدون لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الإنتشار في الحديدة

10:15 م الإثنين 18 فبراير 2019
الحوثيون: مستعدون لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الإنتشار في الحديدة

ارشيفية

صنعاء (د ب أ)

قال محمد عبدالسلام، رئيس وفد جماعة الحوثيين، اليوم الإثنين، إن تنفيذ اتفاق المرحلة الأولى من اتفاق اعادة الإنتشار في مدينة الحديدة (غربي اليمن)، كان من المفترض أن يبدأ صباح اليوم.

وأضاف عبدالسلام، في بيان نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "تهيأت قواتنا لتنفيذ إعادة الانتشار وتم إبلاغ رئيس لجنة التنسيق المشتركة جهوزيتها لذلك، إلا أنه ونتيجة لعودة الطرف الآخر (وفد الحكومة اليمنية) إلى إثارة مواضيع أخرى خارج ما سبق الاتفاق عليه طٌلب منا التريث".

وأشار عبدالسلام، إلى أن رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار الجنرال مايكل لوليسجارد، طلب منهم التريث حتى يستمر في محاولاته مع الطرف الآخر على أن يتسلم من الحوثيين إشارة وموعد البدء "ومازال فريقنا منتظرا لذلك".

وعبر عبدالسلام، عن أمله في أن يلتقى فريق جماعته إشارة البدء هذا المساء، حتى يتسنى لهم البدء في تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ابتداءً من صباح غد الثلاثاء.

ونقل المركز الاعلامي للحوثيين، عن مصدر مطلع لم تسمه، إن المرحلة الأولى لإعادة الإنتشار في الحديدة تتضمن، انسحاب الحوثيين من مينائي الصليف ورأس عيسى خمسة كيلومترات، بينما تنسحب القوات الحكومية من مثلث كيلو 7، إلى شرق مطاحن البحر الأحمر بكيلومتر واحد.

وقال المصدر: "إن اللجنة المشتركة تسعى من خلال تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة إلى السماح بنقل الحبوب من مطاحن البحر الأحمر ومرور المساعدات خلال مدة 11 يوما".

وذكر المصدر "أن المرحلة الثانية من اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة تم الاتفاق مبدئيا عليها من الطرفين، إلا أن الطرف الآخر طلبوا مهلة للتشاور مع قيادتهم (السعودية والإمارات) مما يؤكد أنهم مجرد أدوات وليسوا أصحاب قرار".

يذكر أن اتفاق ستوكولهم الذي وقع عليه الطرفان في السويد، تضمن إعادة انتشار مشترك من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى إلى مواقع متفق عليها، وإزالة جميع المظاهر العسكرية والمسلحة في المدينة مع وقف إطلاق النار، حيث تقع مسؤولية أمن الحديدة وموانئها على عاتق قوات الأمن المحلية وفقاً للقانون اليمني.

إعلان

إعلان

إعلان