السعودية وباكستان تبحثان التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها

11:04 م السبت 14 ديسمبر 2019
السعودية وباكستان تبحثان التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها

السعودية وباكستان تبحثان التطورات الإقليمية والدول

الرياض - (د ب أ)

بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز خلال اجتماعه في الرياض مساء اليوم السبت مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الجهود الإقليمية والدولية المبذولة تجاه التطورات في المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" مساء اليوم أن الأمير محمد بن سلمان استعرض مع رئيس الوزراء الباكستاني السيد عمران "العلاقات الثنائية بين البلدين، وأوجه التعاون المشترك، بالإضافة إلى استعراض التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وصل إلى الرياض اليوم في زيارته الرسمية الرابعة إلى المملكة خلال العام الحالي والتي تأتي ضمن التعاون الثنائي والتواصل المنتظم بين قيادة البلدين.

ونقلت قناة "جيو نيوز" عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، محمد فيصل، أن زيارة خان "تأتي ضمن التعاون الثنائي والتواصل المنتظم بين قيادة البلدين".

وسبق أن أجرى رئيس الوزراء الباكستاني ثلاث زيارات للسعودية في مايو وسبتمبر وأكتوبر 2019.

وكانت إسلام أباد قد أعلنت في العام الماضي أن السعودية ستدعم الاقتصاد الباكستاني بوديعة قيمتها 3 مليارات دولار لمدة عام.

كما وافقت الرياض خلال مشاركة وفد باكستان في فعاليات منتدى مستقبل الاستثمار في ذلك الوقت على تقديم تسهيلات مؤجلة بقيمة 3 مليارات دولار لشراء النفط على مدار عام، شريطة أن يتم شراؤه من المملكة.

وفي أكتوبر 2018، قال رئيس الوزراء الباكستاني إن بلاده ستلعب دور الوسيط في الحرب الدائرة بين جماعة "أنصار الله" (الحوثي) والتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

وأضاف خان حينها أنه "سيحاول توحيد الدول المسلمة، إضافة للعب دور الوسيط لحل النزاعات بينها".

كما أطلق خان مبادرة طموحة لنزع فتيل التوترات المتصاعدة بين الخصمين إيران والسعودية، في أكتوبر الماضي.

ورحبت إيران حينها بمبادرة خان لإحلال "السلام في المنطقة"، مشيرة إلى أن طهران سترد على "أية بادرة حسن نية ببادرة حسن نية وكلمات طيبة".

إعلان

إعلان