مسؤولون إيطاليون: أجزاء من كاتدرائية البندقية لا يمكن إصلاحها بعد الفيضانات

11:26 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
مسؤولون إيطاليون: أجزاء من كاتدرائية البندقية لا يمكن إصلاحها بعد الفيضانات

كاتدرائية البندقية

روما - (د ب أ)

تسببت الفيضانات الشديدة التي شهدتها مدينة البندقية خلال الأسبوع الماضي في أضرار جسيمة لبعض الفسيفساء والأعمدة في كنيسة القديس مرقس (سان مارك)، وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية اليوم الثلاثاء.

ونقلت وسائل الإعلام عن بييرباولو كامبوستريني أحد المفوضين المسؤولين عن الكنيسة القول، إن العديد من قطع فسيفساء الأرضية الموجودة على الجانب الأيمن من المبنى ، والتي تشمل صور لطاووس وسجادة من الزهور ، كانت من بين الأشياء التي تعرضت للضرر.

وقال كامبوستريني، إن قواعد بعض الأعمدة الرخامية تعرضت للتصدع أيضا.

وأضاف كامبوستريني لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أنه لا يزال من الممكن حفظ الفسيفساء، لكن يجب استبدال قواعد الأعمدة التالفة.

وشهدت البندقية أسوأ فيضانات منذ عقود على مدار الأسبوع الماضي، وفي 12 نوفمبر، ارتفعت مياه الفيضان إلى 187 سم فوق مستوى سطح البحر العادي.

إعلان

إعلان