نيويورك تايمز: نتائج محادثات واشنطن وبيونج يانج كانت متوقعة رغم تفاؤل ترامب

01:47 م الأحد 06 أكتوبر 2019
نيويورك تايمز: نتائج محادثات واشنطن وبيونج يانج كانت متوقعة رغم تفاؤل ترامب

ترامب وكيم جونغ أون

نيويورك - أ ش أ

اعتبرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، اليوم الأحد، أن نتائج محادثات العمل التي جرت يوم أمس بين واشنطن وبيونج يانج، وشهدت فشلا وانهيارا أعلنته الأخيرة بعد ساعات من انتهاء المفاوضات، كانت مُتوقعة إلى حد كبير.

واستهلت الصحيفة - في تعليق لها بهذا الشأن، نشرته على موقعها الإلكتروني - بقول إن هذا التوقع جاء على الرغم من التصريحات المتفائلة للرئيس دونالد ترامب بشأن علاقته بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وما سماه بـ"رسائل كيم الجميلة" إليه، إلا أن الطرف الآخر سارع في المقابل بإجراء تجارب جديدة لصواريخه، وكذلك أضاف إلى مخزونه من الوقود النووي.

وأوضحت الصحيفة :" أن المسئولين في الإدارة الأمريكية لطالما كافحوا لإعادة كوريا الشمالية إلى دوائر النقاش المثمر دون الإضطرار إلى التخلي عن الكثير من العقوبات التي من الممكن أن تفقدها إدارة ترامب في جولات التفاوض".

وأبرزت الصحيفة، وفقا لتصريحات بعض المسئولين في الإدارة الأمريكية، أن أحد أهداف المحادثات الأخيرة مع بيونج يانج هو اختبار مقترحات جديدة تقضى بالتجميد المؤقت للنشاط النووي، بحيث لا تزداد قدرات كوريا الشمالية مع استمرار المحادثات..غير أن فشل ترامب في التفاوض بشأن هذا التجميد عندما التقى كيم للمرة الأولى في سنغافورة في يونيو 2018 - وهو أول اجتماع بين رئيس أمريكي وزعيم كوري شمالي – كشف عيبًا رئيسيًا في منهجه التفاوضي.

وقالت (نيويورك تايمز) إنه لم يكن من الواضح إعلاميا ما إذا كانت المحادثات الأخيرة تطرقت بالفعل إلى هذه المقترحات أو غيرها .. حيث إن كبير المفاوضين في وزارة الخارجية الأمريكية ستيفن بيجون أعلن القليل عن تفاصيل المقترحات الأمريكية، بخلاف التوضيح بأنها انطوت على نهج "الخطوة خطوة" من أجل نزع السلاح النووي والعزوف عن نهج استراتيجية "الكل أو اللا شيء" التي طالما استخدمها الرئيس ترامب.

ففي سنغافورة قبل 15 شهرًا، أعلن ترامب ثقته في أن عملية نزع السلاح النووي سوف تسير على قدم وساق في غضون ستة أشهر.. وهذا ما لم يحدث حتى الآن.

وفي الأيام الأخيرة، قدم مستشار الأمن القومي السابق لترامب جون بولتون تقييماً لاذعا لنهج ترامب في التعامل مع ملف كوريا الشمالية، وقال إن كيم ليس لديه أية نية للتخلي عن أسلحته، وهو تقييم يتوافق إلى حد كبير مع سنوات من تقديرات المخابرات الأمريكية التي تعود إلى ما قبل انتخاب ترامب.. وأضاف بولتون - في هذا الشأن - أن الولايات المتحدة لم تجن أية فائدة من مفاوضاتها مع الشمال.

وتعليقا على ذلك، قالت الصحيفة الأمريكية إن ترامب استبعد بولتون من المحادثات في نهاية فترة وجوده في منصبه لاعتقاده على ما يبدو بأن وجهات نظر بولتون "المتشددة" ربما تؤدي إلى صراع جديد أكثر من التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان