• "منفضل عن الواقع".. سوريا ترد على تصريحات اردوغان حول حماية السوريين

    04:06 م الخميس 10 أكتوبر 2019
    "منفضل عن الواقع".. سوريا ترد على تصريحات اردوغان حول حماية السوريين

    الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

    كتبت- رنا أسامة:

    اعتبرت سوريا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أنه "شخص منفصل عن الواقع"، وذلك بعد تصريحاته التي أكّد خلالها حرصه على حماية الشعب السوري وحقوقه، مُشددة على أنها ستواجه العدوان التركي الغاشم بمختلف أشكاله في أي بقعة من البقاع السورية وبكافة الوسائل والسبل المشروعة، حسبما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

    ونقلت سانا عن مصدر في وزارة الخارجية والمُغتربين السورية، الخميس، قوله: "يظهر علينا اليوم الرئيس التركي بتصريحات لا تخرج إلا عن شخص منفصل عن الواقع، يتحدث فيها عن حرصه على حماية الشعب السوري وهو الأرعن القاتل الغارق بدم هذا الشعب عبر نظامه الإخونجي المجرم الداعم للإرهاب الراعي للتنظيمات الإرهابية التي قتلت وما زالت تقتل السوريين في أكثر من منطقة في سوريا".

    وأضاف المصدر "تصريحات المجرم أردوغان اليوم، وحديثه عن خوفه على الشعب السوري وحمايته وصون حقوقه، وهو الذي يعتدي على السكان الآمنين في الشمال السوري تحت ذريعة محاربة الإرهاب، لا تنُم إلا عن نظام مرتكب للمجازر يرقص على كل الحبال ويتلطى بالشعارات الإنسانية وهو الأبعد عنها".

    وتابع "الجمهورية العربية السورية التي ردت على العدوان التركي في أكثر من منطقة، عبر ضرب وكلائه وإرهابييه وهزيمتهم، تؤكد أنها ستواجه العدوان التركي الغاشم بمختلف أشكاله في أي بقعة من البقاع السورية وبكل الوسائل والسبل المشروعة، وتشدد على أن قافلة مكافحة الإرهاب في سورية تسير ولن توقفها تصريحات أردوغان أو أمثاله"، مُشددًا على أن "حماية الشعب السوري مهمة الجيش العربي السوري والدولة السورية فقط".

    كانت تركيا قد بدأت عدوانها على شمال سوريا، أمس الأربعاء، بعد أيام من تراجع القوات الأمريكية بعيدا عن الحدود. وتهدف تركيا من الهجوم، الذي ندّدت به دمشق ودول غربية وعربية على نطاق واسع، إلى إقامة منطقة تعيد إليها قسما من نحو 3,6 ملايين لاجئ سوري لديها.

    جاء ذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قواته من نقاط حدودية، ما بدا أشبه بضوء أخضر لتركيا وأثار مخاوف الأكراد الذين دعوا إلى فرض منطقة حظر جوي.

    وبعد مواقف أمريكية متناقضة إزاء الهجوم، وصف ترامب العدوان التركي بأنه "فكرة سيئة" وقال إنه لا يؤيده. وأضاف أنه يتوقع من تركيا حماية المدنيين والأقليات الدينية ومنع حدوث أزمة إنسانية، كما كانت قد وعدت.

    وقالت 14 منظمة إغاثية في بيان، الخميس، إن قُرابة 450 ألف شخص يعيشون على بعد 5 كيلومترات من الحدود التركية وهناك خطر على حياتهم من كافة الأطراف. وتقول الأمم المتحدة إن هناك مليون و650 ألف شخص بحاجة لمساعدات إغاثية في شمال شرق سوريا.

    ويُعد هذا ثالث هجوم لتركيا في الشمال السوري بعد هجوم في عام 2016 سيطرت بموجبه على مدن حدودية، وثانٍ في عام 2018 سيطرت على إثره على منطقة عفرين الكردية. وأوقع العدوان التركي حتى الآن ما لا يقل عن 8 قتلى مدنيين و19 من قوات سوريا الديموقراطية، وإصابة نحو 33 منهم بجروح متفاوتة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان