العراق: ننتظر تفسيرًا إيرانيًا للاعتداء على موظّفينا في القنصلية بمشهد

04:01 م الثلاثاء 01 أكتوبر 2019
العراق: ننتظر تفسيرًا إيرانيًا للاعتداء على موظّفينا في القنصلية بمشهد

وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم

القاهرة- (مصراوي):

قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، إن بلاده تنتظر تفسيرًا إيرانيًا للاعتداء علىى اثنين من دبلوماسيها بالقنصلية العراقية في مدينة مشهد الإيرانية.

وقال الحكيم لقناة "سكاي نيوز عربية"، الثلاثاء: "ننتظر تفسيرًا إيرانيًا للاعتداء على موظفين عراقيين في القنصلية العراقية في مشهد".

وعلّق العراق تعليق العمل في قنصليته بمشهد، الثلاثاء، على خلفية الاعتداء على دبلوماسيين عراقيين، حسبما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

كانت أجهزة الأمن الإيرانية اعتقلت موظفين عراقين اثنين مبتعثين من وزارة الخارجية العراقية بمهمة رسمية إلى مدينة مشهد.

وكشفت وثيقة صادرة قبل يومين عن القنصلية العراقية في مشهد، موجّهة إلى مكتب وزير الخارجية العراقي، أن جهات أمنية إيرانية لاحقت موظفين اثنين واعتدت عليهما بالضرب واعتقلتهما في الشارع رغم تمتعهما بحصانة دبلوماسية، مشيرة إلى إحالة المعتقلين إلى القضاء الذي طالب بدفع كفالة لغرض إخراجهما من السجن.

وأفادت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء، مساء أمس الاثنين، بأنها حصلت على وثيقة صادرة من القنصلية العراقية في مشهد، تشير إلى أنه "بتاريخ 28 من سبتمبر، قامت الجهات الأمنية الإيرانية برصد اثنين من الموظفين الموفدين من مركز وزارة الخارجية إلى البعثة العراقية في مشهد لغرض الزيارة الأربعينية".

إعلان

إعلان