• نيوزيلندا تتصبب عرقا بسبب موجة الحرارة "المفرطة"

    12:57 م الإثنين 28 يناير 2019
    نيوزيلندا تتصبب عرقا بسبب موجة الحرارة "المفرطة"

    أرشيفية

    ولينجتون - (د ب أ):

    جلبت موجة الحر التي تجاوزت المستويات القياسية في أستراليا الأسبوع الماضي أيضا درجات حرارة حارقة إلى جارتها في المحيط الهادئ نيوزيلندا اليوم الاثنين.

    وذكرت خدمة "ويزر ووتش" للأرصاد في بيان:"لقد كان يوما حارا في جميع أنحاء نيوزيلندا، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية تقريبا ، وسجلت محطات أرصاد خاصة موثوق بها درجات حرارة تصل إلى 36 و37 درجة مئوية في بعض أجزاء خليج هوك في الجزيرة الشمالية و35 و36 درجة مئوية في بعض مناطق مارلبوروه في الجزيرة الجنوبية".

    وحثت أليكس ماكميلان ،وهي محاضرة بارزة في علم الصحة البيئية بجامعة أوتاجو، السكان على توخي الحذر من درجات الحرارة المرتفعة بشكل غير معتاد.

    وقالت في بيان: "نظرا لاستمرار مواجهتنا كل عام لأرقام قياسية جديدة لمتوسط وأعلى درجات الحرارة، بدأ تغير المناخ يسجل حصيلته الصحية على شكل أيام أكثر من الحرارة المفرطة ".

    وعلى الرغم من أن درجات الحرارة المرتفعة في نيوزيلندا ليس من المرجح أن تصل إلى المستوى الذي سجلته أستراليا الأسبوع الماضي ، لفتت الحرارة المتزايدة الانتباه إلى ما اعتاد عليه الناس وأهمية كيفية تصميم المباني.

    وسجلت موجة الحرارة في أستراليا أرقاما قياسية في أنحاء عديدة من البلاد، أدت إلى أندلاع الحرائق، وتركت المنازل والشركات دون كهرباء وجعلت مشجعي رياضة التنس يتصببون عرقا أثناء بطولة أستراليا المفتوحة تحت شمس ملبورن.

    وكان متوسط درجة الحرارة المسجل في نيوزيلندا في عام 2018 قد جعله ثاني أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق في الدولة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان