• بعد حادث "أتوبيس المنيا".. الاتحاد الأوروبي يؤكد: نقف إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب

    06:25 م الجمعة 02 نوفمبر 2018
    بعد حادث "أتوبيس المنيا".. الاتحاد الأوروبي يؤكد: نقف إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب

    بروكسل (د ب أ)

    أعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لأسر ضحايا الهجوم على مسيحيين في مصر اليوم الجمعة، أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من عشرة أشخاص، مضيفًا أن قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم.

    وذكرت المتحدثة باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانسيتش، في بيان لها اليوم الجمعة، إن "هجوم اليوم على حافلة للزوار المسيحيين الأقباط في محافظة المنيا بمصر، قد تسبب مرة أخرى في مقتل عدد من المدنيين ووقوع إصابات. إنه تذكير شديد بالتحديات الأمنية التي تواجهها مصر".

    وقالت: "يعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لمن فقدوا أحباءهم، ويقف جنبًا إلى جنب مع مصر في جهودها لدحر الإرهاب في البلاد".

    وكان أتوبيس يقل أقباط لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، تعرض عصر الجمعة، لإطلاق نار، مسفرًا عن سقوط 7 قتلى و13 مصابًا وفقًا لأول حصيلة رسمية.

    وأعلن اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، في بيان رسمي صادر عنه، عن استهداف مجهولين لأتوبيس رحلات لأقباط في طريقهم للعودة من دير الأنبا صموئيل بمركز العدوة، وأسفر الحادث عن وفاة 7 وإصابة 13 مواطناً حتى الآن.

    وأعلنت مديرية الصحة بالمنيا، حالة الطوارئ بمستشفيات العدوة وبني مزار ومغاغة، كما دفعت هيئة الإسعاف بعدد من السيارات لنقل المصابين، وتتابع الأجهزة المعنية تداعيات الحادث وأسبابه.

    فيما أكدت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن أحد الأتوبيسات الذي يقل أقباط من زوار دير القديس الأنبا صموئيل المعترف -بمغاغة - بمحافظة المنيا، قد تعرض للاعتداء بالقرب من منطقة الدير، مما أسفر عن سقوط شهداء ومصابين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان