• حسن نصر الله : مصير لبنان مرهون بقرار "سُنّة 8 آذار"

    08:30 م السبت 10 نوفمبر 2018
    حسن نصر الله : مصير لبنان مرهون بقرار "سُنّة 8 آذار"

    حسن نصر الله

    بيروت (أ ش أ)

    قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، إن الحزب سيظل يدعم ما وصفه بأنه "حق حلفائه" من النواب السُنّة من فريق (8 آذار)، في أن يتم تمثيلهم وزاريا في الحكومة الجديدة من الحصة الوزارية لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وبغض النظر عما يستغرقه تشكيل الحكومة من وقت ، مشددا على أن مصير لبنان مرهون بقرار هؤلاء النواب السُنّة الستة.

    وشن نصر الله هجوما عنيفا على رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري ، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وحزب القوات اللبنانية ، حيث قال " لا يحق لجنبلاط أو حزب القوات اللبنانية الحديث عن أن حزب الله يعطل تشكيل الحكومة"، متهما الأول بعرقلة تشكيل الحكومة لمدة 4 شهور، والثاني بعرقلة مماثلة لمدة 5 شهور ، مضيفا أن أيا منهما لا يمكنه الحديث عن تعطيل حكومي إلا بعد مضي 5 شهور وإلا يكون الكلام بمثابة "اعتداء على شريحة لبنانية".

    وواصل الأمين العام لحزب الله إطلاق تهديداته ، فقال " في حال أعيدت الأمور بشأن تشكيل الحكومة إلى بدايتها فإن الثنائي الشيعي (حزب الله وحركة أمل) لن يقبلوا بأن يكون حجمهم (حصتهم الوزارية) بالحكومة يقتصر على 6 وزراء".

    وأضاف " إن حزب الله وحركة أمل قبلا بالحصول على 6 وزراء فقط رغم أن هذا الأمر لا يتوافق مع حجمنا السياسي والنيابي والانتخابي ولا حجم الأصوات التفضيلية التي حصلنا عليها ، وأنا لا أريد أن أفتح عملية التعداد لأنه يمكن أن نرجع لعملية العد مرة أخرى، وحينها سنبدأ النقاش من البداية، ولن نكون وقتها نتحدث عن عقدة واحدة أمام تشكيل الحكومة".

    وتابع "إن حزب الله لا يختبىء خلف مسألة توزير حلفائه السُنّة لتعطيل تشكيل الحكومة ، ولدينا من الشجاعة والقدرة والحضور لتعطيل تشكيل الحكومة ، بأن أخرج على التلفزيون وأقول إن حزب الله يرفض تشكيل الحكومة ، ولكننا نريد تشكيل حكومة، ولهذا تواضعنا وتنازلنا وتساهلنا على حسابنا وعلى حساب الحلفاء".

    وأضاف " أقول لرئيس الوزراء المكلف ، إذا أنت تريد تشكيل حكومة وتساعد البلد وتتحمل مسئولياتك ، فهذه الطريقة بالتحريض المذهبي والطائفي، لن تؤدي إلى نتيجة ، ألا تعرفوننا منذ عام 2005 ، ما تفعلونه لن يقدم أو يؤخر ، أنتم ظللتم تتفاوضون لمدة 5 شهور حول الحقائب والأعداد بالرغم من الوضع والاقتصادي والمالي، وتتخذون هذا الأمر الآن ذريعة في مواجهة حق سُنّة 8 آذار".

    وقال حسن نصر الله إنه لم يطلب حل مسألة توزير سُنّة 8 آذار من الحصة الوزارية للرئيس ميشال عون والتيار الوطني الحر داخل الحكومة، مشيرا إلى أن موقف حزب الله أن يكون التمثيل الوزاري لهؤلاء النواب من حصة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

    وأضاف "البعض قال إننا طرحنا مسألة توزير النواب السُنّة الستة، من حصة الرئيس ميشال عون والتيار الوطني الحر حتى نحجب عنه (الثلث المعطل في الحكومة) ، وهذا غير صحيح ، والحزب لا يمانع في حصول فريق رئيس الجمهورية على أكثر من 10 وزراء، بل وحتى 15 وزيرا في الحكومة ، فهو حليفنا الاستراتيجي وكذلك الأمر بالنسبة للتيار الوطني الحر، وعلاقتنا بعون ممتازة".

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان