كوبا تلقى باللوم على أمريكا في تدهور العلاقات بين البلدين

12:29 ص الأربعاء 04 أكتوبر 2017
كوبا تلقى باللوم على أمريكا في تدهور العلاقات بين البلدين

وزير الخارجية الكوبى برونو رودريجيز باريلا

هافانا - ( د ب أ ):

وجهت الحكومة الكوبية اللوم إلى الولايات المتحدة، الثلاثاء، لما وصفته هافانا ب "التدهور" فى العلاقات الثنائية بين البلدين عقب طرد 15 دبلوماسيا كوبيا يعملون في السفارة الكوبية في واشنطن .

وقال وزير الخارجية الكوبى برونو رودريجيز باريلا فى مؤتمر صحفى عقد فى هافانا "إن حكومة الولايات المتحدة، بهذه الاجراءات ذات الدوافع السياسية والمندفعة ، هى الطرف المسئول عن التدهور الحالى والمحتمل فى المستقبل في العلاقات الثنائية".

كانت الولايات المتحدة قد طردت 15 دبلوماسيا من العاملين في السفارة الكوبية في واشنطن، ردا على انخفاض حاد في عدد موظفي السفارة الامريكية في هافانا، وفقا لما ذكره مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤول الامريكي، الذي طلب عدم نشر اسمه "اننا نحافظ على علاقات دبلوماسية مع هافانا".

وأعطت السلطات الأمريكية مسؤولي السفارة الكوبية الـ15 ، مهلة مدتها سبعة أيام لمغادرة البلاد.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت، في التاسع والعشرين من آب/أغسطس الماضي، انها ستسحب أكثر من نصف موظفيها الدبلوماسيين وجميع أفراد اسرتهم من هافانا ردا على "هجمات" مزعومة تؤثر بشكل غامض على صحة موظفي السفارة في العاصمة الكوبية.

إعلان

إعلان

إعلان