حاملة طائرات أمريكية تصل اليوم إلى كوريا الجنوبية في رسالة تحذيرية لكوريا الشمالية

04:25 م الأحد 13 مارس 2016
 حاملة طائرات أمريكية تصل اليوم إلى كوريا الجنوبية في رسالة تحذيرية لكوريا الشمالية

حاملة طائرات أمريكية

سول - (أ ش أ)..

أفاد الجيش الكوري الجنوبي أن حاملة طائرات أمريكية تعمل بالطاقة النووية وصلت إلى كوريا الجنوبية اليوم الأحد للانضمام إلى التدريبات العسكرية المشتركة الجارية بين البلدين.

وقال مسئول في الجيش الكوري الجنوبي في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الكورية الجنوبية /يونهاب/ إن مجموعة من القوات البحرية الامريكية بقيادة حاملة طائرات " جون سي. ستينيس" وصلت اليوم إلى قاعدة عسكرية تبعد 450 كيلومترا جنوب شرق سول للانضمام إلى المناورات العسكرية المشتركة " كي ريسولف" بين القوتين الكورية الجنوبية والأمريكية خلال الفترة من 7-18 من مارس.

وتقود حاملة الطائرات جون سي. ستينيس مجموعة جون سي. ستينيس سترايك المكونة من مدمرة ستوكديل ومدمرة جونج-هون وسفينة الطراد موبايل باي التي تزن 800ر9 طن وسرب التحليق التاسع ووحدة المدمرة الـ21.

يشار إلى أن حاملة الطائرات جون سي ستينيس تزن 103 ألاف طن من حمولة الإزاحة ، ويبلغ طولها 333 مترا وعرضها 78 مترا ويصل عدد طاقمها حوالي 500ر6 شخص.

وتصل مساحة التحليق على سطحها أكثر من 18 ألف متر مربع ، أي 3 أضعاف مساحة ملعب كرة القدم، حيث تحمل حوالي 80 طائرة منها طائرات هونيت الحربية وطائرات براولي القتالية وطائرات هاوكيه للإنذار المبكر .

ويعتبر إرسال مجموعة حاملة الطائرات جون ستينيس إلى كوريا الجنوبية رسالة قوية موجهة لكوريا الشمالية التي قامت بإجراء التجربة النووية الرابعة وإطلاق صاروخ بعيد المدى مؤخرا.

وقد أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية طائرة بي -52 القاذفة الاستراتيجية طويلة المدى بتاريخ 10 يناير بعد 4 أيام من التجربة النووية الرابعة والغواصة نورث كيلولاينا التي تعمل بالطاقة النووية يوم 16 من الشهر الماضي، ووصلت 4 طائرات استيلس الحربية يوم 17 من الشهر الماضي إلى قاعدة القوات الأمريكية المتمركزة في أوسان جنوب سيئول.

ويقول مصدر، إن الولايات المتحدة الأمريكية تنظر في نشر قاذفة ستليز من طراز بي-2 في كوريا الجنوبية التي تتمكن من اختراق شبكة الدفاع وإصابة مواقع رئيسة من ضمنها مقر القيادة العليا في كوريا الشمالية، وسبق أن قامت الولايات المتحدة الأمريكية بنشر 3 طائرات بي-2 في منطقة آسيا الباسيفيك مؤخرا.

ويعتبر نشر الأسلحة الاستراتيجية الأمريكية بصورة متواصلة في شبه الجزيرة الكورية أمرا نادرا للغاية ، ويفسر بأنه من أجل الإعلان عن إرادتها في مساعدة حليفتها كوريا الجنوبية على ردع الاستفزازات الكورية الشمالية.

وقال مسئول في الجيش، إن الولايات المتحدة ترسل رسالة تحذيرية قوية عبر نشر أسلحتها الاستراتيجية إلى كوريا الشمالية التي تقوم باستفزازات غير مجدية.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان