مؤسسة مصر الخير.. 66 مليون خدمة مجتمعية وتنموية على مدار 12 عامًا

07:40 م الأربعاء 01 يناير 2020

(إعلان تحريري)

منذ إطلاقها عام 2007 ومؤسسة مصر الخير تحمل على عاتقها مسئولية تقديم وتوصيل الخدمات والمساعدات في كافة المجالات للمستحقين وغير القادرين على إعالة أنفسهم وللقرى الأكثر احتياجًا في جميع ربوع مصر حتى استطاعت خلال الاثنى عشر عامًا من تقديم 66 مليون خدمة مجتمعية وتنموية وهو الأمر الذي لم يتحقق لغيرها من المؤسسات الخيرية في تاريخ مصر الحديث والمعاصر.

وبهذه الأيدولوجية الفكرية تنطلق مؤسسة مصر الخير التنموية في عام 2020 وهي تحمل على كاهلها المزيد من تقديم وإتاحة فرص تقديم الخدمات والمساعدة للمصريين في كل زمان ومكان بما أخذته من منهجية خيرية تنموية وبما حققته من إنجازات خيرية خلال العام المنصرم 2019.

الغارمون والغارمات وخلق فرص عمل جديدة

من أهم وأكبر سبل الخير التي اشتهرت وذاع صيت مؤسسة مصر الخير فيها هو سداد مديونيات الغارمين والغارمات وفك كربهم والذين وصل عددهم إلى حوالي 60 ألف غارم وغارمة، ليس هذا وحسب بل تقوم مصر الخير بإتاحة فرص عمل وتشغيل لهم لمساعدتهم على مواجهة أعباء الحياة دون اللجوء لشيطان الاستدانة حيث يعد دعم الغارمين أحد مصارف الزكاة الثمانية.

الحد من قوائم الانتظار بالمستشفيات

كعادتها في المشاركة الجادة والفعالة في دعم وتنمية قوى الدولة الشاملة فقد قامت مؤسسة مصر الخير خلال العام الماضي على الحد من قوائم الانتظار بالمستشفيات الحكومية حيث حققت نتائج جيدة خلال الآونة الأخيرة ووصل دعم مؤسسة مصر الخير لأكثر من 60 مستشفى عام وجامعي منها الشاطبي الجامعي للأطفال، مستشفى أبو الريش للأطفال، مركز أورام الفيوم، مستشفى أحمد شوقي لطب المسنين، مستشفى الحسين الجامعي ومستشفى الدمرداش.

كما قامت مؤسسة مصر الخير بربط شبكات بنوك الدم مع الشريك الداعم الشركة المصرية للاتصالات WE كأحد أهم المشروعات التنموية الصحية التي نفذتها مؤسسة مصر الخير منذ عام 2013 والذي تبنى استراتيجية وقائية للقضاء على فيروس سي فقد تم إنشاء أول شبكة إلكترونية تجمع بنوك الدم الحكومية وعددها 202 بنكًا للدم.

مصر الخير.. رائدة خدمات البنية التحتية

تعد مؤسسة مصر الخير من المؤسسات الرائدة التي لها السبق في أعمال البنية التحتية لأنشطة المياه بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وقد حققت المؤسسة إنجازًا قوياً في هذا المجال حيث تم تقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي لأكثر من مليون و100 ألف مستحق على مستوى عدد 22 محافظة بجمهورية مصر العربية من عام وحتى الآن مد أكثر من 100 ألف متر من الشبكات الرئيسية للمناطق المحرومة.

التعليم أساس التنمية في مصر الخير

من منطلق إيمان مؤسسة مصر الخير التنموية بأن التعليم هو الركيزة الأساسية التي يتم عليها بناء الإنسان في المجتمعات المتحضرة لإحداث نقلة نوعية في كافة مناحي الحياة؛ قامت مصر الخير بتوفير فرص تعليم عالية الجودة في كافة مراحل التعليم وبخاصة في مرحلة التعليم الأساسي، فقامت بإنشاء وإدارة 1008 مدرسة مجتمعية لتتيح أكثر من 30 ألف فرصة تعليم لأطفال مصر في الأماكن النائية والمحرومة، إضافة إلى بناء العشرات من مدراس التعليم الأساسي، وتحسين بيئة التعلم وتوفير التجهيزات التعليمية لعشرات المدارس الأخرى.

التعليم الفني سلاح التنمية الحديثة

تماشياً مع استراتيجية الدولة في تنمية وتطوير التعليم الفني وإحداث نهضة صناعية جديدة فقد تبنت المؤسسة أفكار إبداعية تمثلت في تنظيم وإرسال بعثات طلابية لأكثر من 500 طالب لدراسة أحدث التخصصات بالمدارس الفنية الإيطالية، وكذلك تنظيم بعثات لعشرات الطلاب لدولتي الصين وفرنسا، وتوفير ما لا يقل عن 300 منحة دراسية لنماذج متميزة بالتعليم الفني داخل مصر.

كما قدمت المؤسسة أكثر من 2000 فرصة تدريب من أجل تشغيل الشباب الباحثين عن العمل وطورت من قدراتهم وإمكاناتهم لينخرطوا في سوق العمل المحلى والدولي.

ذوي الاحتياجات الخاصة

لم تتوقف مساهمات مؤسسة مصر الخير التنموية عند حدود زمان أو مكان أو إنسان بل شملت جميع عناصر المجتمع المصري لتحقق تنمية شاملة في جميع مناحي الحياة ومن هذا المنطلق كان لذوي الإعاقة جزءً كبير من هذا الاهتمام كما للثقافة والفنون وبناء الشخصية، وقد اعتبرت المؤسسة أن برنامج الدمج والإتاحة هو السبيل للأشخاص ذوي الإعاقة لتحقيق فرص المساواة والمشاركة حيث يدعم دمجهم في المجتمع، وذلك من خلال مجالات متعددة كالتأهيل، التدريب التوظيف، الرياضة، الفنون، التعليم، العلاج والتوعية المجتمعية، ورفع قدرات العاملين بالجمعيات والمراكز للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة. حيث قامت بتقديم 114 ألف خدمة إلى 30 ألف مستحق.

تفعيل الهوية المصرية بتشجيع الفنون التراثية

من خلال دوره في تنمية قدرات المواهب والفنون؛ قام قطاع مناحي الحياة بتقديم إسهامات لا يمكن إغفالها في نشر الثقافة والفنون، وتفعيل الحراك الإبداعي، وتوثيق الموروث الشعبي حفاظاً على التراث لإبراز هوية المجتمع المصري. وقد قام من خلال المكتبات المتنقلة "حكايات على أربع عجلات" بجولات جغرافية متنوعة استهدفت 85 ألف طفل في مختلف محافظات مصر لتشجيع الأطفال على القراءة والتخيل والتعبير عن النفس مستخدمة "فن الحكي" كأداة ملهمة لاكتشاف قدراتهم وتنمية مهارتهم الفنية والإبداعية، وقد شاركت المكتبة في العديد من الفعاليات المحلية والدولية. كما اهتمت المؤسسة ببناء وتأسيس شبكة من الحكائين المحترفين في المحافظات لخلق توازن ثقافي يعبر عن التنوع الكبير الذي يحظى به مجتمعنا.

دعم الأبحاث العلمية والابتكار وريادة الأعمال

تعد مؤسسة مصر الخير رائدة في تمويل ودعم الأبحاث العلمية والابتكار وريادة الأعمال كنقطة انطلاق لمجتمع مصري حديث ومتطور، وذلك لما للبحث العلمي من أهمية في عملية التنمية المستدامة، حيث دعم البرنامج العديد من المشروعات البحثية في مجالات الصحة والمياه والطاقة والغذاء والزراعة ولاكتمال دورة الابتكار تم انشاء حاضنة جسر مصر الخير التكنولوجية والتي تهدف إلى خلق جيل من رواد الأعمال قادر على إحداث تغيير في المجتمع والمجال التنموي بشكل عام.

ويأتي على رأس تلك المشروعات تمويل بحث علاج مرض السرطان الذي يشرف عليه العالم المصري الدكتور مصطفى السيد.

ولاكتمال منظومة الدعم العلمي انفردت مؤسسة مصر الخير بإنشاء برنامج "حاضنة جسر" وهي حاضنة أعمال تكنولوجية ذات تأثير مجتمعي تقوم بدعم رواد الأعمال والمبتكرين والشركات الناشئة في مجالات الصحة والتعليم والطاقة والغذاء والزراعة والمياه وتدعم استخدام تكنولوجيا IoT (إنترنت الأشياء) لتحويل أفكارهم الابتكارية إلى منتجات نهائية بالسوق تعمل على حل مشاكل يعاني منها المجتمع المصري.

إعلان

إعلان