• "خليك في ضهر البطل".. "مصر الخير" تطلق المرحلة الثانية لدعم "أورام الفيوم"

    01:38 م الثلاثاء 08 أكتوبر 2019

    الإعلامي شريف مدكور سفيرًا للحملة كرمز لمكافحة السرطان

    عفاف الجوهري: وحدة الجهاز الإشعاعي لعلاج 80 مريضًا يوميًا

    * إعلان تحريري:

    انتهت مؤسسة مصر الخير من المرحلة الأولى لدعم مركز أورام الفيوم، الذي يعمل على تقديم الرعاية الصحية المتكاملة وتخفيف العبء المادي والصحي والاجتماعي عن مرضى الأورام بمحافظات شمال الصعيد وضواحي الجيزة، والتي استهدفت شراء قطع وحدة العلاج الإشعاعي وتجميعها ووضع خطة عمل المرحلة الثانية التي ستتضمن العديد من أنواع الدعم، أهمها العلاج وتطوير وتجهيز مستشفى الجراحة الجديد المخطط إنشاؤه بالمركز.

    يأتي هذا الدعم بمشاركة إيجابية من الإعلامي شريف مدكور سفيرًا للحملة من أجل دمج ومشاركة أفراد المجتمع في إحداث تغيير إيجابي لمساعدة المرضى الأكثر استحقاقا؛ حيث أصبح مدكور رمزًا لمكافحة السرطان، بعد تجربته في مكافحة سرطان القولون، والتي كانت قصة نجاح في المواجهة والتغلب والقدرة على التخلص من الآثار النفسية السيئة، ما جعل منه رمزًا لكل من يواجه هذا المرض.

    وتهدف حملة دعم مركز أورام الفيوم التابعة لمؤسسة مصر الخير إلى نشر الوعي الوقائي وثقافة وآلية الفحص المبكر لمرض السرطان، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والمعنوي لكل محاربي هذا المرض بالمركز وكل أنحاء الجمهورية.
    وقالت الأستاذة عفاف جوهري، رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير: "إن دعم مركز أورام الفيوم يعتبر إحدى خطوات مؤسسة مصر الخير في دعم العديد من المراكز والمستشفيات الحكومية، والتي نعتبرها من أهداف قطاع الصحة، نظرا لحجم الخدمات الصحية التي توفرها كل الكيانات في الدولة.

    وأضافت الجوهري أن مركز أورام الفيوم بما يقدمه من خدمات لمحافظات شمال الصعيد يمثل أهمية كبرى في مواجهة مرض السرطان في نطاقه الجغرافي؛ حيث باتت أعداد مرضى الأورام بمحافظات الصعيد في تزايد لعدم وجود الرعاية الصحية المطلوبة لهم.
    فهناك 35% من المرضى المصابين بالسرطان في أماكن متعددة يحتاجون لعلاج إشعاعي، حيث لا يوجد سوى 70 جهازا إشعاعيا فقط على مستوى الجمهورية، بينما المرضى يحتاجون لما يقرب من 160 جهازًا".
    وهذا الاحتياج كان سببا في سفر العديد من مرضى المحافظات إلى القاهرة، مما نتج عنه عدم الحصول على الخدمة الصحية وبالتالي تضاعفت أعداد مرضى الأورام بمحافظات الصعيد.
    ولهذا أصرت مؤسسة مصر الخير على شراء وحدة الجهاز الإشعاعي للعمل على علاج 80 مريضا يوميا، مما يتيح فرصة العلاج لعدد أكبر من مرضى الأورام.

    مؤسسة مصر الخير تدعم مركز أورام الفيوم استكمالاً للمرحلة الأولى التي تضمنت شراء قطع وحدة العلاج الإشعاعي وتجميعها، بتكلفة وصلت حوالي 35 مليون جنيه.

    تعتبر الوحدة من أحدث الأجهزة الإشعاعية المتاحة في مجال العلاج الإشعاعي للأورام، لتمكنها من العمل بدقة فائقة في استهداف الخلايا السرطانية فقط دون التأثير على الخلايا السليمة.
    تشمل المرحلة الثانية من دعم المؤسسة توفير عدة خدمات لمركز أورام الفيوم، مثل التكفل بعلاج المرضى، والمشاركة في بناء وتجهيز مستشفى الجراحة الجديد، في مرحلة لاحقة، بالإضافة إلى تركيب وتجهيز وحدة الجهاز الاشعاعي التي تم شراؤها مسبقا في المرحلة الأولى، لتصبح جاهزة للعمل مع بدء السنة المقبلة.

    مركز أورام الفيوم يقوم بتقديم خدمات عديدة لتشخيص وعلاج الأورام، من خلال العيادات الخارجية، ووحدة الكشف المبكر عن الأورام، ووحدة العلاج الكيماوي، بالإضافة إلى وحدة التثقيف الصحي والتعليم المستمر عن طريق إقامة ندوات للتوعية الصحية ومؤتمرات وماجستير إدارة الأعمال، بالتعاون مع الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان