"هشّم فكها وأسنانها".. شاب انجليزي يضرب صديقته بسبب صورتها على الفيسبوك

03:26 م السبت 12 يناير 2019

كتبت- منة نافع

تعرضت فتاة تدعى "لويس أشتون" من مدينة ليفربول الإنجليزية لكسر في الفك، وفقدان ثلاثة من أسنانها الأمامية، بسبب ضربها الشديد على يد صديقها القديم بسبب تغيير صورتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوبك.

وقالت أشتون، التي تبلغ من العمر (29 عامًا)، لصحيفة ميرور البريطانية، إنها كانت عائدة من الخارج برفقة صديقتها، وتفاجأة بوجوده خارج منزلها، وبدأ في التحدث معها ثم قام بالاعتداء عليها بالضرب المربح وتركها وهي تنزف وهرب.

وأضافت الضحية، أن صديقها كان في بداية الأمر جميلاً للغاية ورومانسي ومع مرور الوقت كان دائمًا يقوم بإهانتها من خلال الضرب أو قول الألفاظ الخارجة لها.

"أتذكر المرة الأولى التي صفعني فيها على وجهي".. بهذه الكلمات التي عبرت بها عن غضبها الشديد من سكون السيدات الذين يتعرضون للأذى البدني ولا يتحدثون أو يتكلمون مع أي جهة للدفاع عن حريتهم والتخلص من تلك المشكلات التي تسبب آذى بدني ونفسي لهن.

وقالت أشتون، أنها اختارت أن مشكلتها تنتشر وتكون عبرة لأي سيدة تتعرض للأذى والضرب ولا تدافع عن حريتها ونفسها.. وأصدرت المحكمة قرار بحبس صديقها القديم المعتدي عليها، والذي يدعى أندرو ماكنير لمدة 36 شهرًا، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

إعلان

إعلان

إعلان