• سعى لرقم قياسي بدراجته فتعرض لـ "جريمة طريفة"

    12:21 ص الخميس 18 أكتوبر 2018
    سعى لرقم قياسي بدراجته فتعرض لـ "جريمة طريفة"

    تشارلي كونديل

    وكالات:

    تعرض المراهق البريطاني الساعي لأن يكون أصغر شخص يجوب العالم بدراجته، إلى واقعة طريفة في أستراليا، إلا أنها لن تؤثر في الغالب على تحقيق حلمه المنتظر، وفق ما أورد موقع قناة "سكاي نيوز عربية".

    وسُرقت دراجة تشارلي كونديل، صاحب الـ 18 عاما، التي قادها عبر أوروبا وآسيا، في إطار رحلته التي تستغرق نحو 8 أشهر وسيقطع خلالها أكثر من 28 ألف كيلومتر.

    واستيقظ كونديل في فندق صغير قضى به ليلته في مدينة تاونسفيل بولاية كوينزلاند، ليكتشف أن دراجته التي يطلق عليها اسم "كولين" ومعدات التخييم الخاصة به وجواز سفره قد فقدت.

    وتعرض الفتى لهذه الجريمة "الطريفة"، الثلاثاء الماضي، في اليوم رقم 103 من رحلته الشاقة التي يسعى بها لكسر رقم قياسي عالمي مسجل باسم بريطاني آخر هو توم دافيس، الذي جاب العالم بدراجته وهو في عمر 19 عامًا، وذلك قبل 3 سنوات.

    وكتب كونديل على صفحته بموقع "تويتر": "اليوم رقم 103. يوم متقلب إلى حد ما. بدأ بسلوك ليس مثالي، حيث عرفت أن دراجتي سرقت". لكن الرياضي الشاب قال إنه ينوي شراء دراجة أخرى لإكمال مسيرته.

    وعبر كونديل بدراجته 17 دولة، وقادها لمسافات وصلت أحيانًا إلى 200 كيلومتر في اليوم الواحد، فيما كان يسافر بين القارات بالطائرة.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان