•  علاء الغطريفي يكتب: من مقر فيس بوك

    الكاتب الصحفي علاء الغطريفي

    علاء الغطريفي يكتب: من مقر فيس بوك

    علاء الغطريفي
    06:11 م الأحد 05 مايو 2019

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    هنا تشعر بأنك في المستقبل أكثر مما تشعر بأنك تعيش في الحاضر، في المقر الذي يستوعب ذلك العالم الأزرق الافتراضي "فيس بوك"، تذهب وأنت محمل بأسئلة كثيرة، عنك وعن الناس وعن الميديا وعن مهنتك وتسويق المحتوى والفرص والتواصل، وكما يبدو التايم لاين بسيطا يحمل أيضا تعقيداته، كان اللقاء هكذا في مقر فيس بوك في مدينة دبي للإنترنت، لم يكن مجرد زيارة، فنحن- الصحفيين- نرغب في الإجابة عن كل ما يدور في خلدنا تجاه عالم الملياري مستخدم.

    IMG-20190505-WA0007

    الفريق الرائع الذى التقى بنا يدرك أمرين: أولهما المسؤولية. وثانيهما التخصص، فلا يجيب شخص عن آخر ولا يتجاوز أحدهم مهمته، الانضباط حاكم والإجابات تدور في إطاره.

    بدأ العرض من رامز طنوس شحادة، المدير الإداري الجديد، لفيس بوك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- في ظهوره الإعلامي الأول بعد توليه منصبه المهم- وتناول الفرص التي يمنحها فيس بوك للمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال في المنطقة العربية، وكيف يرى فيس بوك نفسه مساعدا لهذا القطاع للإسهام في القضاء على البطالة ونجاح الحضور لهذه المشروعات في الأسواق العربية خاصة أن بعضهم يعتمد بشكل رئيسي على فيس بوك في الترويج لمنتجاته وبضائعه، وضرب مثالا بفكرة "سويفل" كخدمة استفادت من الفيس بوك، وذكر أيضا المبادرات الاجتماعية التي استضافها الفيس بوك مثل 500500 لتأسيس معهد الأورام الجديد في مصر بجانب بعض المبادرات الاجتماعية الأخرى في دول المنطقة.

    IMG-20190505-WA0002

    لا يعد رمضان شهرًا عاديًا على فيس بوك، فالرقم البليوني الذي تحدث عنه "طنوس" وتحقق العام الماضي في هذا الشهر الكريم سيتم البناء عليه لزيادة التواصل والاستفادة على الشبكة الاجتماعية الأهم، حقق فيس بوك 3 مليارات تفاعل في شهر رمضان من خلال 280 مليون مستخدم حول العالم، ولذا قرر إطلاق تطبيق «share by facebook» تزامنا مع الشهر الفضيل.

    يستفيد التطبيق بالطبع من الإحصائيات التي تخص ساعات البقاء على الموقع خلال شهر رمضان والتي أثبتت أن مستخدمي منطقة الشرق الأوسط يقضون وقتا أطول في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان، بمعدل إضافي يصل إلى 5 في المائة على فيسبوك، أكثر من أي وقت آخر خلال العام.

    IMG-20190505-WA0004

    ويحاول فيس بوك كما عبر "رامز شحادة" أن يوفر مساحة للتعرف على المبادرات الملهمة في المنطقة والتي تستهدف تنمية وتطوير مجتمعاتها بجانب التسوق والتواصل وتبادل الرؤى والروحانيات. وهو كما قال في حديثه "شكل تطبيق فيس بوك أداة حيوية على مستوى المنطقة لتمكين المجتمعات من التواصل، وبناء جهود مجتمعية إيجابية خلال رمضان، ومن بينها حملات خيرية، مثل الثلاجات الرمضانية، العطاء بدمّك، وHack for Good initiative".

    واستهدافا للتشارك وتبادل المعلومات يذكر "شحادة": تابعنا نشاط المستخدمين وهم يقترحون أفكارًا تنعكس لتشكل واقعًا عمليًا لمواجهة المشاكل، وفي الوقت ذاته جمع الناس حول تلك القضايا، وخلال شهر رمضان، وعبر هذه المنصة، نريد مشاركة المعلومات بشكل أعمق، وخصوصاً تلك التي تخص تجارب الجمهور، والتي تتيح للمعلنين فرصاً فريدة لصياغة محتوى شخصي، ولحظات قادرة على بناء روابط قوية مع العملاء والجمهور.

    IMG-20190505-WA0003

    وقدم أحمد يونس، أحد عناصر فريق "فيس بوك"، مبادرة "العطاء بدمك" كنموذج للمبادرات الملهمة التي أطلقت عام 2018، وتعاون فيها الموقع مع هيئة الهلال الأحمر والصليب الأحمر عبر موقعيه فيسبوك وإنستجرام.

    واستهدفت الحملة معالجة مشكلة انخفاض نشاط التبرع بالدم خلال شهر رمضان، وذلك عبر نشر مقاطع فيديو قصيرة توضح المفاهيم الخاطئة، وتحفيز فعل الخير لدى جمهور المنطقة.

    IMG-20190505-WA0005

    ونجحت الحملة في تحقيق أهدافها، وارتفعت نسبة التبرع بالدم في الدول المستهدفة بالحملة، وأسهمت الحملة في زيادة التبرع بالدم بأكثر من 36 في المائة بين عامي 2017، و2018 في كل من العراق، والأردن، وفلسطين، ومصر.

    بدأ اهتمام فيس بوك يتزايد بالمنطقة أكثر فأكثر، وبذكاء الباحث عن الفرص يجد في المنطقة سوقا عظيمة للتواصل والإلهام والتسوق والربح أيضا. انتهى اللقاء ولم ينته التواصل لأنك في فيس بوك أهم مقار التواصل الدائم والأبدي لسكان الكرة الأرضية.

    IMG-20190505-WA0006

    إعلان

    إعلان

    إعلان