• ليست عربية ..!

    ليست عربية ..!

    مجدي الجلاد
    09:15 م الثلاثاء 06 يونيو 2017

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    لماذا أنت عربي ؟!.. هل لأنك تتحدث اللغة العربية؟!.. إذن فماذا عن الذى يتحدث العربية ولا ينتمى أصلاً للعرب .. وماذا عن شخص يعيش بيننا ويتمسك بأصول وانتماء لقومية أخرى ؟!.

    هل أنت عربي لأنك تعيش ثقافة عربية .. أم لأنك ولدت على أرض يسميها " أطلس" الوطن العربي فى خرائطه القديمة والحديثة؟!.. أم لأن أصلك العائلي يمتد لقبائل وعائلات سكنت بوادي وسهول تمتد من الخليج إلى المحيط؟!.

    أنت لست عربياً لكل هذا .. لست عربياً لأن لسانك عربي أو لأن اسم دولتك " جمهورية مصر العربية " أو " المملكة العربية السعودية" أو " الإمارات العربية المتحدة"..!.

    أنت عربى لأن الدم الذى يجرى فى عروقك حرام على سيفي أو رصاصتي .. وأنا عربى لأن العروبة بداخلي انتماء للإنسان الشقيق قبل الأرض والتراب والمياه والهواء .. حتى قدسية الأرض لا تسوغ لى أن أسفك دمك العربى .. ثمة أشياء أغلى من اللغة المشتركة والأرض الواحدة وأصول الأجداد والثقافة ذات المنبع الواحد..!.

    كيف لى أن أزعم أننى عربى وفى قلبى ضغينة ضد عربى القلب والدم والروح ؟!.. وكيف لك أن تقتلني بدم بارد ثم تصحو مبكراً وتهتف : تحيا الأمة العربية ؟! .. أقتلنى كيفما ووقتما شئت .. ولكن لا تزعم أنك عربي ..!.

    هذا أنا .. وهكذا أنت حتماً .. فكيف لى ولك أن نفهم ما تفعله وفعلته " قطر" على مدى 22 عاماً مع العرب .. كل العرب؟!.. أى عروبة تلك التى تجعل الدم العربى رقماً فى حسابات المصالح السياسية والمؤامرات والدسائس .. وأى انتماء يمنح عربي الحق فى قتل عربى آخر لتحقيق مكانة إقليمية أو تأثير دولى أو حتى الخروج من حقائق جغرافية وتاريخية وحضارية وضعت دولة صغيرة فى " خانة" صغيرة على الخريطة؟!.

    يقول التاريخ البشرى إن الصغير لن يكبر إذا أشهر أظافراً أطول منه فى وجه الجميع .. ستأتي لحظة حتمية يقرر فيها الكبار تقليم أظافره..!.

    هذه هي أزمة " قطر" الحقيقية ..!.

    .. ولأنني لا أهوى ولا أجيد الملاسنة السياسية ولا أحب لغة " السباب " .. دعنا نعيد الأمر إلى الواقع الذى عشناه جميعاً طوال السنوات الماضية..!.

    اسمه " محمد" .. جندي مجند من " بطن " الصعيد.. ذهب إلى "سيناء " لخدمة وطنه لأنه رجل وسط رجال القوات المسلحة.. في ليلة حالكة السواد.. كان الرصاص الغادر يخترق الأجساد.. مات " محمد" بسلاح أهدته " قطر" لإرهابي يقاتل من أجل إسقاط " مصر" .. تعرف " الدوحة" جيداً لماذا تخطط وتمول " الإخوان" و" داعش" و" بيت المقدس" .. تعرف أن " مصر" لابد أن تهوى لأنها " كبيرة".. غير أن " محمد" وآلاف الشهداء من الجيش والشرطة والمدنيين لا يعرفون السبب..!.

    أم " محمد" بكته دموعاً ودماً .. أرملة " محمد " احتضنت أبنائه بروح تنزف .. ولم تعرف الأم المكلومة ولا الأرملة الحزينة لماذا مات " محمد" .. ومن خطط ودفع كي يموت " محمد" .. زمان كانت الأمهات والزوجات والأبناء يعرفون أن جندياً إسرائيلياً قتل ابنهم بسلاح إسرائيلي أو أمريكي.. لا فرق .. هم أعداء يريدون اغتصاب أرضنا ..!.

    "محمد" زمان كان يموت مع "زياد" السوري و "خالد" الفلسطيني لأنهم " عرب " يقاتلون " إسرائيل" ..!.

    زياد " السوري يموت الآن لأن " قطر" قررت أن تدعم وتمول " داعش " .. تنحت " إسرائيل " عن القتال .. وتولت " قطر " المهمة بمرتزقة يقتلون " العرب " بدولارات " الغاز" من أرض العرب..!.

    من يدفع ثمن الأرواح التي تزهق كل دقيقة وساعة ؟!.. هل يكفى صبر العرب على نزق " تميم" وزمرته لغسل دموع الثكالى وإعادة الأرواح إلى الأجساد التي مزقها غدر الشقيق ؟!.

    غداً .. الأربعاء سيجتمع قادة الخليج العربي في "جدة " بوساطة كويتية .. تماماً مثلما اجتمعوا بحضور الدوحة في الرياض عام 2014 .. يومها تعهد " تميم " للراحل العظيم الملك عبدالله بن عبدالعزيز بوقف تمويل ودعم الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تطعن الجسد العربي بأموال قطر .. وفى اليوم التالي كانت " حقائب " الدولارات تكفن أبنائنا وتدفن أرواحنا معهم..!.

    .. فهل تنسلخ " قطر " الآن من جلد ألفته وألفها منذ 22 عاماً .. وهل يغير " تميم" وزمرته دماءً غير عربية تجرى فى عروقه منذ أن كان صبياً صغيراً؟! .. أجب أنت أخي العربي عن هذا السؤال..!.

    .. لكن قبل أن ترهق ذهنك .. قل لي أولاً هل تؤمن أن " العروبة " لغة وأرض وخريطة فقط .. أم انتماء ودم ووحدة روح قبل المصير..؟!.

    .. سوف تقول " الدوحة " في اجتماع " جدة " الجديد : حسناً سنغير سياستنا .. هراء يضاف إلى هراء.. المهم أن يقول " تميم" : سنعود عرباً ولن نقتل عربياً بعد اليوم .. فهل يقولها ؟! .. لا أظن..!.

    إعلان

    إعلان

    إعلان