إعلان

الآثار تنظم ورشة عمل عن تطوير التعليم السياحي لمواكبة احتياجات سوق العمل

08:15 م الخميس 21 يوليه 2022
الآثار تنظم ورشة عمل عن تطوير التعليم السياحي لمواكبة احتياجات سوق العمل

كتب- يوسف عفيفي:

نظمت وزارة السياحة والآثار، ورشة عمل بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات والاتحاد المصري للغرف السياحية، تحت عنوان "تطوير التعليم السياحى لمواكبة احتياجات سوق العمل".

وبحسب بيان اليوم، شارك في الورشة، غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشؤون السياحة، والدكتور علي عمر رئيس لجنة السياحة بالمجلس الأعلى للجامعات، بحضور عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، ونخبة من عمداء كليات السياحة، وممثلون عن الاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف السياحية ونقابة المرشدين السياحيين، بالإضافة إلى مجموعة من مديري المنشآت الفندقية ومديري التدريب بالفنادق، وإدارات جلسات ورشة العمل الدكتورة سها بهجت مستشار وزير السياحة والآثار للتدريب.

وألقت نائب الوزير كلمة استهلتها بالشكر للقائمين على تنظيم هذه الورشة، مشيرة إلى أهمية الموضوع الذي تناقشه وأنه بالرغم من التقدم التكنولوجي الكبير في مختلف المجالات إلا أن العنصر البشري في صناعة السياحة يظل ركيزة أساسية لإنجاح هذه الصناعة نظرا لاعتمادها على الضيافة وحسن الاستقبال والتعامل، حيث إنه يعد أحد نقاط القوة في السياحة المصرية لتميزه واستعداده لتلقى كافة الدورات التدريبية اللازمة لتعزيز قدراته ورفع كفائته.

ومن جانبه، قال الدكتور على عمر، إن هذه الورشة تأتى في إطار تطوير منظومة التعليم السياحي في مصر وأن الهدف هو الخروج بخارطة طريق ليواكب سوق العمل.

وأكد عبد الفتاح العاصي على ضرورة الاهتمام بالتدريب لتأهيل العاملين بالقطاع السياحي، مشيراً إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في هذا الشأن والقرار الوزاري الخاص بتنظيم منظومة التدريب وتطوير جودة الخدمات المقدمة بالمنشآت الفندقية والسياحية المختلفة والذي يهدف إلى تطوير جودة هذه الخدمات والاهتمام برفع كفاءة العنصر البشري بالقطاع السياحي في العديد من المجالات وتطوير مهاراته وقدراته.

وأشارت الدكتورة سها بهجت إلى حرص الوزارة على تواجد جميع الكيانات ذات الصلة بالقطاع السياحي في هذه الورشة للخروج بأفضل توصيات تحقق صالح القطاع السياحي والعاملين به مستقبلاً، مضيفة أن قطاع السياحة قطاع خدمي يعتمد على العنصر البشري وبالتالي يلزم تأهيله لضمان جودة الخدمة السياحية المقدمة.

وتم خلال هذه الورشة تناول عدد من المقترحات منها أهمية دمج الدراسة النظرية والتدريب العملي مع التركيز بشكل أكبر على التدريب العملي وضرورة إجراء مقابلات شخصية للطلاب المتقدمين للالتحاق بالتعليم السياحي.

وأثمرت هذه الورشة عن مجموعة من التوصيات من بينها:

- التنسيق بين المجلس الأعلى للجامعات والقطاع السياحي الخاص فيما يخص إلزام تدريب الطلاب ووضع ضوابط لقبول الطلبة في أقسام الإرشاد السياحي.

- الاهتمام بإكساب الطلاب المهارات الشخصية والسلوكية المتعلقة بالمجال أثناء الدراسة.

- تدريب الطلاب تدريباً عملياً.

5 أجهزة لتحضير "السندوتشات" وفطار سريع

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market