إعلان

مصطفى الفقي: عصر عبدالناصر لم يكن مغلقًا.. والبعض عايرني بحزبي الأهلي والزمالك (صور)

07:07 م الخميس 27 يناير 2022

تصوير- محمود بكار:

قال الدكتور مصطفى الفقي، إنه بحكم خبرته، رأى الكثير في واقع العمل السياسي في مصر، مضيفًا أنه في كثير من اللحظات يتصور البعض أن التاريخ المصري يمر بلحظات مظلمة يعتقد البعض أنها النهاية، لكن تكون بعد ذلك أكثر إشراقًا.

وأضاف الفقي في اللقاء الفكري بمعرض القاهرة الدولي للكتاب: "أدعو الشباب الاهتمام بالسياسة الوطنية وليس الحزبية ومارست السياسة في الجامعة وكنت رئيس اتحاد طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وقابلت علي صبري رئيس الوزراء الأسبق، في الصف الثالث الجامعي وكان حسن أبوباشا وزير الداخلية الأسبق، يستمع للطلاب وكان الطلبة يتحدثون بكل حرية، ويرفضون حرب اليمن والديكتاتورية، ولذا اقتربت من السلطة لأن الحوار معها أفضل من الصراع، حتى لو لم يتحقق إلا 10% فقط على ذلك".

وتابع: "لا أحد يستطيع أن يقول إن عصر عبدالناصر مغلق تمامًا، إنما كان المناخ مفتوحًا إلى حد ما وتستطيع أن تقول رأيك دون تحريض الآخرين، وعلينا أن ندرك كاريزما الزعيم التي كانت طاغية على كل شيء في الحياة السياسية، وكل الزعماء أدوا أدوارًا مهمة سواء كان محمد نجيب أو السادات الذي كان متمرسًا وعلمته السنوات التي قضاها في الحكم وهو مدني".

وواصل: "الفكرة القومية متجذرة في عدد من الشعوب ليس منها مصر، ومصر ليست مشغولة بهذه الفكرة، الشوام هم دعاة القومية العربية، وكان معي عدد ضخم من الطلاب الشوام، وكانوا يعايروننا بأن لدينا حزبين هما الأهلي والزمالك في إشارة إلى أن السياسة غائبة في مصر".

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي