بحضور البابا تواضروس.. بروتوكول تعاون بين الكنيسة القبطية ووزارة القوى العاملة

02:39 م الخميس 08 يوليه 2021

كتب- مينا غالي:

قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن التشغيل والتوظيف قضية أساسية في المجتمع المصري، وهناك 3 أمور أساسية لها.

وأوضح البابا، خلال توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع وزير القوى العاملة بالمقر البابوي اليوم، أن الأمر الأول يتمثل في التعاون، فالجهود المشتركة بين كل أركان المجتمع المصري سواء الجهود الحكومية ممثلة في الوزارات أو الجهود الشعبية ممثلة في مؤسسات المجتمع المدني ومن ضمنها الكنيسة المصرية، مهمة ورائعة ومطلوبة ونحن نقدر كثيرا الجهود التي تقوم بها وزارة القوى العاملة وهي تقتحم أهم مشكلة في المجتمعات وهي البطالة وعدم وجود وظائف.

وأضاف البابا، أن التعاون المشترك بين أركان المجتمع يكمل نسيج المجتمع المصري، فهناك وزارات حكومية تقوم بأدوار كثيرة كل وزارة في مجالها، وهذه الوزارات تتعاون مع جهات المجتمع، وحينما نوقع اليوم بروتوكول مع القوى العاملة هو نوع من استكمال النسيج وكله يؤول إلى تقدم المجتمع.

وذكر البابا أن الأمر الثاني يتمثل في البطالة التي تعتبر آفة المجتمعات وهي المرض الخطير الذي من الممكن أن يصيب مجتمعات كاملة ونحن في زمن انتشار الثورة الرقمية، مضيفًا بأنه حينما اخترعوا الكمبيوتر قالوا سيحل كل المشكلات إلا مشكلة واحدة يوجدها وهي البطالة باعتبار أن جهازًا واحدًا يوفر أعدادا من العمالة، لكن التخطيط العلمي وتقديم الإمكانيات المتاحة في الدولة بكل أشكالها بلا شك يمكن أن يواجه هذه المشكلة الخطيرة.

وأكد البابا تواضروس أن ملتقيات التوظيف لها ضرورتها في توفير فرص العمل وتحتاج للتمهيد لأبناء مصر أن يستعدوا لمثل هذه الوظائف ولمثل هذه الاحتياجات الموجودة في المجتمع، وحينما اقتُرحت وظائف بالآلاف وجدت من يشغلها، فموضوع البطالة في غاية الخطورة والاتجاه للعمالة غير المنتظمة شيء مهم وتشغيل الشباب شيء مهم جدا، والتخطيط العلمي لمثل هذه الأمور يأتي بثماره المكثفة، وكما سمعنا نسبة البطالة تقل من 14 إلى 7.3% وهو الأمر الهام، وكذلك الوحدات المتنقلة والتي أحيتها جهود الوزارة هي وسيلة فعالة وعملية جدا.

وأشار البابا إلى أن الدخول إلى القرى ضروري، ومشروع حياة كريمة سيفيد أكثر من نصف الشعب المصري، فضلا عن أن مهن السباك والكهربائي ستكون مفيدة في هذا المشروع.

ونوه بأن الركن الثالث هو الشباب، فبلادنا المصرية شبابية وهذا مصدر قوة وفاعلية لنا، فالشباب هو الحلقة الذهبية في حياة الشعوب، ونشكر ربنا أن شباب مصر سواعد قوية ويتطلعون للأفضل، وحينما تهتم الدولة أو الكنيسة بهم وتفتح لهم فرص العمل مع برامج التوجيه والإرشاد، تجعل الشباب في حالة رضا، وغياب العمل والتوظيف هو عملية صعبة وتأثيرها سئ على الأسرة والمجتمع.

وتابع البابا: "نفتح نوافذ الأمل أمام شبابنا، وفي اتجاه للتكنولوجيا أن يكون هناك تدريب على التكنولوجيا، فبلاد مثل الهند بدأت تفتح مجال التكنولوجيا للتعلم 6 شهور وبدأوا نزول سوق العمل ولذلك تقدموا"، مختتمًا: "أحيي جهود القوى العاملة والدولة المصرية والمنظومة التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسبق أن وقعت الكنيسة بروتوكولات أخرى مع الوزارات نحو مزيد من التعاون مع كل أركان المجتمع".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
722

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

569

متعافون اليوم

299710

إجمالي الإصابات

17074

إجمالي الوفيات

252471

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي