Masrawy logo white

صحف اليوم تبرز دعوة الرئيس السيسي لأمير قطر بزيارة مصر..والتضامن العربي مع مصر والسودان في "السد الإثيوبي"

08:14 ص الأربعاء 16 يونيو 2021
صحف اليوم تبرز دعوة الرئيس السيسي لأمير قطر بزيارة مصر..والتضامن العربي مع مصر والسودان في "السد الإثيوبي"

صحف القاهرة

القاهرة /أ ش أ/

حازت دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل الثاني إلى زيارة مصر "في أقرب فرصة"، على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم /الأربعاء/، التي أبرزت أيضا فحوى الرسالة التي بعث بها الرئيس السيسي لأمير قطر، ونقلها وزير الخارجية سامح شكري، بشأن العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.
وتناقلت الصحف تحذيرات الرئيس السيسي - في كلمته أمام الأمم المتحدة في الحوار رفيع المستوى بشأن التصحر وتدهور الأراضي والجفاف، عبر تقنية (الفيديو كونفرانس)، والتي ألقاها نيابة عنه وزير الزراعة واستصلاح الأراضـي السيد القصير - من وقوف مشروعات إقامة السدود العملاقة حائلا أمام التوزيع العادل لمياه الأنهار العابرة للحدود؛ بما يشكل تهديدا لنجاح برامج مكافحة التصحر وتحييد تدهور الأراضي والتأقلم للجفاف، والتأثير على برامج التنمية وإنتاج الغذاء.
كما جاء إعلان وزراء الخارجية العرب دعمهم للحقوق المائية لمصر والسودان خلال اجتماعهم أمس في العاصمة القطرية الدوحة، في صدر اهتمامات الصحف، مبرزة كلمة الوزير شكري التي أطلع خلالها نظراءه العرب على جهود مصر وإرادتها الصادقة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم؛ يراعي مصالح الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا)، حيث أكد أن إصرار إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق يخالف قواعد القانون الدولي.
عسكريا، أبرزت الصحف لقاء الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مع الفريق أول کینیت ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية والوفد المرافق له، حيث تناول اللقاء عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم علاقات التعاون العسكري والتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين.
وعلى الصعيد العربي أيضا، تابعت الصحف اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب أمس أعمال دورته الـ 13 حضوريا برئاسة العراق، وبمشاركة وزراء الإعلام ورؤساء الوفود الإعلامية للدول الأعضاء بالمكتب، لمناقشة مشروع جدول أعمال الدورة 51 لمجلس وزراء الإعلام العرب المقرر عقدها اليوم، وترأس وفد مصر في اجتماع المكتب التنفيذي حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام.
اقتصاديا، اهتمت الصحف بلقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي مع وزير التجارة والصناعة السعودي ماجد القصبي حيث أكد مدبولي استمرار الحكومة المصرية في توفير المناخ الجيد للاستثمار.
كما أوردت الصحف نبأ إطلاق بعثات تجارية مصرية إلى دول وسط وغرب إفريقيا بهدف استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بهذه الأسواق الواعدة وتوطيد أواصر التعاون مع مجتمعات الأعمال الأفريقية.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية والداخلية، لنقل وقائع لقاء وزير الخارجية مع أمير دولة قطر، حيث يزور شكري الدوحة لحضور اجتماعات جامعة الدول العربية.
وأوردت الصحف أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دعا، أمس، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة، كما بعث إليه برسالة نقلها شكري، أعرب خلالها عن أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن خلال استقبال أمير قطر، وزير الخارجية سامح شكري، الذي يزور الدوحة حاليًا، للمشاركة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، المنعقد بالدوحة.
ونقلت الصحف عن المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ القول إن وزير الخارجية استهل اللقاء بنقل تحيات الرئيس السيسي إلى أمير قطر، وقام بتسليمه الرسالة الموجهة من رئيس الجمهورية، التي تضمنت الإعراب عن أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة، والتطلع لاستمرار الخطوات المتبادلة بهدف استئناف مختلف آليات التعاون الثنائي، اتساقًا مع ما يشهده مسار العلاقات المصرية القطرية من تقدم ملموس ورغبة فى تسوية جميع المسائل العالقة، فى إطار ما نص عليه (بيان العُلا)، الذي تم التوصل إليه في شهر يناير الماضي.

وفي سياق رئاسي، نشرت صحيفة (الأهرام) كلمة الرئيس السيسي، أمام الأمم المتحدة في الحوار رفيع المستوى بشأن التصحر وتدهور الأراضي والجفاف، عبر تقنية (الفيديو كونفرانس)، والتي ألقاها نيابة عنه وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير.
ونقلت الصحيفة تحذيرات الرئيس السيسي من وقوف مشروعات إقامة السدود العملاقة حائلا أمام التوزيع العادل لمياه الأنهار العابرة للحدود؛ بما يشكل تهديدا لنجاح برامج مكافحة التصحر وتحييد تدهور الأراضى والتأقلم للجفاف، والتأثير على برامج التنمية وإنتاج الغذاء.
وأضافت أن الرئيس السيسي قال إن التصحر وتدهور الأراضي والجفاف تشكل تحديا عالميا، حيث يتسبب وجود هذه الظواهر فى مشاكل اقتصادية واجتماعية وبيئية، جميعها مرتبط بالتصحر، ويضر بالأمن الغذائى وفقدان التنوع البيولوجى وندرة المياه وانخفاض القدرة على التأقلم مع التغيرات المناخية والاشتراك فى تشكيل تحديات خطيرة مرتبطة بالتنمية المستدامة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسي أكد - كذلك - أن مصر حققت تقدما كبيرا في مجال مكافحة التصحر والجفاف، خاصة وأنها تمتلك مركز بحوث الصحراء والمنوط بمكافحة التصحر والتقليل من تدهور الأراضى وتخفيف الآثار السلبية للجفاف على المستوى الوطني، وتقديم الدعم الفني لبعض الدول العربية والإفريقية على المستوى الإقليمي، في إطار الاستراتيجية العالمية للتنمية المستدامة 2030.

وفي شأن رئاسي آخر، نشر صحيفة (الجمهورية) تصديق الرئيس السيسي على 5 قوانين بتعديل بعض أحكام قوانين، وهي: القانون رقم 68 لسنة 2021، بتعديل بعض أحكام القانون رقم 84 لسنة 2015، بإنشاء صندوق (تحيا مصر)، كما صدق الرئيس على القانون رقم 69 لسنة 2021 بتقرير حد أدنى للعلاوة الدورية للمخاطبين بقانون الخدمة العامة بمبلغ 75 جنيها، ومنح علاوة خاصة لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 13% بحد أدنى 75 جنيها.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس صدق - كذلك - على القانون رقم 71 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، حيث يتضمن التعديل أن يعاقب بغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على ثلاثمائة ألف جنيه كل من صور أو سجل كلمات أو مقاطع أو بث أو نشر أو عرض بأي طريق من طرق العلانية لوقائع جلسة محاكمة مخصصة لنظر دعوى جنائية، دون تصريح من رئيس المحكمة المختصة بعد أخذ رأي النيابة العامة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسي وقع على قانون برقم 70 لسنة 2021، بتعديل بعض أحكام قانون الكهرباء الصادر بالقانون رقم 87 لسنة 2015، وبشأن اشتراك الشركة القابضة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء في القيام ببعض الأعمال، ومنها إعداد دراسات التوسع في الإنتاج للوفاء باحتياجات المشتركين ودراسة وتنفيذ مشروعات الربط الكهربائي وتبادل الطاقة الكهربائية مع الدول الأخرى.
أما القانون الخامس، ذكرت الصحيفة أن الرئيس صدق على قانون رقم 67 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 70 لسنة 1964 بشأن رسوم التوثيق والشهر.

وفي سياق اجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية المنعقد على المستوى الوزاري لبحث قضية سد النهضة أمس في العاصمة القطرية (الدوحة)، سلطت صحيفة (الأخبار) الضوء تأكيد الوزراء العرب على دعم الحقوق المائية لمصر والسودان، داعين إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وعادل يحمي حقوق القاهرة والخرطوم، مشددين على أن الأمن المائي المصري والسوداني يرتبط بالأمن القومي العربي.
وذكرت الصحيفة أن شكري أطلع نظراءه العرب على جهود مصر وإرادتها الصادقة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم يراعي مصالح الدول الثلاث، حيث أكد أن إصرار إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق يخالف قواعد القانون الدولي، وقال "ليس مقبولاً أن يستمر التفاوض حول قضية سد النهضة مع الجانب الإثيوبي إلى ما لا نهاية، خاصة وأننا بتنا مدركين لنوايا الطرف الآخر، وإقدامه على خطوات أُحادية تُفرغ أي تفاوض من مضمونه".
ونقلت الصحيفة تأكيد شكري أن مصر تعرض هذه القضية الوجودية على المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية من منطلق تأثر الأمن القومي العربي بهذه القضية، مشيرا إلى أنه لا ينبغي أن يُفهم هذا باعتباره محاولة لخلق اصطفاف موجه ضد دولة إفريقية شقيقة، ولكنه طلب يستمد روافده من أهمية التكاتف العربي لحماية مقدرات أمننا القومي، فالأمن المائي المصري والسوداني يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالأمن القومي العربي.

وعلى الصعيد العسكري، أفادت صحيفة (الجمهورية) بأن الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي التقى أمس مع الفريق أول کینیت ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليا.
وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم علاقات التعاون العسكري والتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين.
ونقلت عن القائد العام للقوات المسلحة اعتزازه بالعلاقات الراسخة التي تربط بين القوات المسلحة في كل من مصر والولايات المتحدة الأمريكية، وحرس القيادة العامة للقوات المسلحة على زيادة أواصر التعاون المشترك في المجال العسكري، فيما أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية حرس بلاده على دعم علاقات الشراكة الإستراتيجية والتنسيق المستمر بين القوات المسلحة المصرية والأمريكية.
وفي لقاء عسكري آخر، أبرزت الصحيفة المباحثات التي أجراها الفريق محمد فريد رئيس أركان حـرب القوات المسلحة مع الفريق أول كينيث ماكينزي، واليت تضمنت عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء علاقات التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة للبلدين.

وفي الشأن الإعلامي، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن مجلس وزراء الإعلام العرب سيعقد اليوم اجتماع دورته الـ 51 برئاسة السودان حضوريا لأول مرة منذ جائحة كورونا، وذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
وأضافت أن وفد مصر يترأسه الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ويضم في عضويته: المهندس عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام.
ولفتت الصحيفة إلى أن اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب أمس أعمال دورته الـ 13 حضوريا برئاسة العراق، وبمشاركة وزراء الإعلام ورؤساء الوفود الإعلامية للدول الأعضاء بالمكتب، لمناقشة مشروع جدول أعمال الدورة 51 لمجلس وزراء الإعـلام العرب، المقرر عقدها اليوم، وترأس وفد مصر في اجتماع المكتب التنفيذي حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، ويضم المكتب التنفيذي في عضويته، العراق (رئيسا) ومصر (نائبا) وعضوية كل من: السعودية وتونس والجزائر وفلسطين وقطر وسلطنة عمان، بالإضافة إلى الأمانة العامة للجامعة العربية (قطاع الإعلام والاتصال).
وفي السياق، نشرت صحيفة (الأهرام) أن رئيس الهيئة الوطنية للصحافة المهندس عبدالصادق الشوربجي أكد - خلال استقباله أمس، بمقر الهيئة، صخر دودين، وزير الدولة لشئون الإعلام الأردني والوفد المرافق له - استعداد الهيئة الوطنية للصحافة للتعاون مع وزارة الإعلام الأردنية سواء فيما يتعلق بنقل تجربة الهيئة الوطنية للصحافة في التعامل مع قضايا وتحديات المؤسسات الصحفية القومية وخطط التطوير والتحديث والنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها خلال فترة وجيزة، فضلا عن المشروعات القائمة حاليا أو بتبادل الخبرات في مختلف مجالات صناعة الصحافة ، واقترح عقد بروتوكول لتدريب الكوادر الصحفية بين الجانبين.
وأضافت الصحيفة أن الشوربجي بحث مع الوزير الأردني والوفد المرافق له، سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجانبين، مشيرة إلى أن اللقاء حضره الدكتور أحمد مختار، وكيل الهيئة، والمستشار عادل بريك، والدكتور فاطمة سيد أحمد، ووليد عبدالعزيز، وسامح عبدالله، وأسامة أبو باشا وأعضاء الهيئة، ومروة السيسي الأمين العام.

اقتصاديا، نسبت صحيفة (الأهرام) لرئيس مجلس الوزراء تأكيده - خلال لقائه مع ماجد القصبي، وزير التجارة والصناعة السعودي - أن هناك لجنة مشكلة حالياً بين مسئولي جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، قامت بحل العديد من المشكلات التي واجهت المستثمرين، مشيرا إلى استمرار الحكومة المصرية في توفير المناخ الجيد للاستثمار، وأن هناك ملفات يتم حسمها تباعاً خلال اجتماعات مجلس الوزراء، معرباً عن تطلعه لدفع علاقات التعاون بين صندوق الاستثمار السعودي والصندوق السيادي المصري.
وفي المقابل، نقلت الصحيفة عن الوزير السعودي القول إن سفراء مصر الحقيقيين هم المستثمرون الموجودون في مصر، وعندما يكون مناخ الاستثمار جيداً، فهذه أفضل دعاية لمصر، كما نوه إلى أنه يصطحب معه في هذه الزيارة 35 من صفوة رجال أعمال المملكة، ولولا ظروف جائحة كورونا، لاصطحب معه عددا أكبر، مضيفاً أن ثلث رجال الأعمال المرافقين له لديهم توسعات لمشروعاتهم في مصر، ولديهم بعض التحديات نعمل معاً على تذليلها بهدف انطلاق هذه الاستثمارات.

أما صحيفة (الأخبار) فأبرزت إعلان وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع عن إطلاق بعثات تجارية إلى دول وسط وغرب إفريقيا بهدف استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بهذه الأسواق الواعدة وتوطيد أواصر التعاون مع مجتمعات الأعمال الأفريقية، حيث ستكون باكورة هذه البعثات خلال الشهر المقبل إلى السنغال والكاميرون، وذلك بالتنسيق والتعاون بين التمثيل التجاري المصري والتجاري (وفا بنك)، خاصة وأنه من أهم البنوك العاملة في هذين البلدين.
ونقلت الصحيفة عن الوزيرة القول - في كلمة ألقتها خلال فعاليات منتدى روابط الأعمال مع غرب إفريقيا، الذي ينظمه التمثيل التجاري بالتعاون مع التجاري (وفا بنك)؛ للإعلان عن الاستراتيجية الجديدة للنفاذ إلى أسواق وسط وغرب إفريقيا - إن هذا التوجه يأتي في إطار حرص الحكومة المصرية على تقديم أوجه الدعم والمساندة الدول القارة الإفريقية رفع قدراتها في جميع المجالات المتعلقة بتحرير التجارة وتشجيع الاستثمار، ومشاركة التجربة المصرية في دعم القطاع الصناعي ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

هذا المحتوى من

Asha

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
38

إصابات اليوم

4

وفيات اليوم

422

متعافون اليوم

283985

إجمالي الإصابات

16481

إجمالي الوفيات

227490

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي