وزيرة البيئة: متابعة تنفيذ 12 محطة وسيطة ثابتة ومتحركة وتسليمها إلى المحافظات

03:38 م السبت 27 فبراير 2021

كتب- محمد نصار:

تفقد وفد وزارتي البيئة والتخطيط والتنمية الاقتصادية مشروعات منظومة إدارة المخلفات الصلبة بمحافظة القاهرة؛ بهدف متابعة المشروعات المنفذة والتأكد من دخولها الخدمة، بما يحسن من كفاءة المنظومة وتحسين العائد البيئي والاقتصادي والاجتماعي من الاستثمارات الحكومية في هذا المجال.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أنه بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بشأن تطبيق المنظومة الجديدة للمخلفات تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارات (البيئة، التنمية المحلية، التخطيط) والهيئة العربية للتصنيع؛ لتنفيذ أعمال البنية التحتية (المتضمنة رفع التراكمات التاريخية، إنشاء محطات وسيطة ثابتة/ متحركة، إنشاء مدافن صحية)، وكذلك متابعة تنفيذ البروتوكول الموقع بين تلك الوزارات ووزارة الإنتاج الحربي بشأن تأهيل مصانع تدوير ومعالجة المخلفات لإنتاج وقود مرفوضات وسماد عضوي.

وأشادت فؤاد، بالتعاون بين الجهات المعنية لتنفيذ المنظومة الجديدة للنظافة وإحداث تغيير كبير في مستوى النظافة بجميع المحافظات وإعادة الشكل الجمالي الحضاري للشارع المصري من جديد وتحقيق رضا المواطن عن المنظومة، مؤكدة متابعة تنفيذ البنية التحتية التي تقوم بها وزارة التنمية المحلية.

وأكدت وزيرة البيئة، على أنه بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية تم تنفيذ 5 محطات وسيطة ثابتة، و7 محطات متحركة، وتسليمها إلى المحافظات المختصة، وجار الانتهاء من تنفيذ 19 مدفنًا صحيًّا، و2 مصنع معالجة وتدوير المخلفات.

وأشارت فؤاد، إلى أنه يتم التنسيق مع وزارات التنمية المحلية والتخطيط لعقد اجتماعات مع المحافظين لاستعراض ما تم على أرض المحافظات في ما يخص برامج المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات وما تتضمنه من تطوير البنية الأساسية من محطات وسيطة ومدافن صحية ومصانع للمعالجة والتدوير، ومناقشة الخطط التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن منظومة إدارة المخلفات الصلبة تعد إحدى أهم آليات تحقيق الأهداف التنموية المرتبطة بالبيئة سواء على مستوى الأهداف التنموية الأممية أو أهداف رؤية مصر 2030، وتحقق المزيد من الاستدامة لموارد البيئة، مشيرةً إلى أن وزارة التخطيط تسعى لدعم المنظومة الجديدة والعمل مع الوزارات الشريكة لتنفيذها بأعلى جودة تنعكس على جودة حياة المواطن.

وأضافت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المنظومة الجديدة توفر مصادر للطاقة النظيفة من خلال تكنولوجيا التدوير التي تهدف لتوليد الطاقة، فضلًا عن خلق سماد عضوي يخدم القطاع الزراعي ويحسن من الوضع البيئي للتربة، كما يوفر فرص عمل جديدة لقطاع كبير من الشباب.

وحول نتائج المعاينة الميدانية تمت معاينة المحطات الوسيطة الثابتة بمحافظة القاهرة؛ حيث وجهت الدكتورة هبة مغيب رئيس قطاع التخطيط الإقليمي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بضرورة الإسراع في دخول الخدمة المحطات الوسيطة الثابتة التي تم تسليمها للمحافظة؛ مثل (محطة وسيطة ثابتة بمنشأة ناصر محطة وسيطة ثابتة بالمقطم).

كما تم التنسيق مع المحافظة على الالتزام باستقبال مخلفات بناء وهدم فقط في المحطة الوسيطة الثابتة بشارع بورسعيد، ونقلها إلى مقلب الهندسة للتخلص الآمن منها، وأيضًا تمت معاينة مشروعات يتم تنفيذها في محافظة الفيوم وهي المدفن الصحي بكوم أوشيم حيث بلغت نسبة التنفيذ 60% والمتوقع الانتهاء منه وتسليمه للمحافظة خلال شهر مايو 2021، كما تم معاينة المحطة الوسيطة الثابتة بيوسف الصديق وبلغت نسب التنفيذ فيها 80%، وسيتم تسليمها إلى المحافظة خلال شهر أبريل 2021.​

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 217186

    عدد المصابين

  • 163812

    عدد المتعافين

  • 12778

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 141975529

    عدد المصابين

  • 120506024

    عدد المتعافين

  • 3031891

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي