لخلافة زقزوق والقوصي وعمارة.. كبار العلماء توافق على انضمام 3 أساتذة بالأزهر للهيئة

04:33 م الأربعاء 09 سبتمبر 2020
لخلافة زقزوق والقوصي وعمارة.. كبار العلماء توافق على انضمام 3 أساتذة بالأزهر للهيئة

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب - محمود مصطفى:

عقدت هيئة كبار العلماء، أمس، اجتماعا برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بمقر المشيخة بالدراسة، لاستعراض أبرز القضايا المستجدة على الساحة وأهمية تكثيف الجهود لنشر الخطاب الديني المعتدل.

وكشف مصدر مطلع بالأزهر الشريف، أن هيئة كبار العلماء أجرت في اجتماعها بالأمس، اقتراعا سريا لاختيار أعضاء جدد لخلافة الدكتور محمود حمدي زقزوق، والدكتور محمد عبدالفضيل القوصي، والدكتور محمد عمارة، الدكتور عبدالعزيز سيف النصر، الذين وافتهم المنية خلال الستة أشهر الماضية.

وقال المصدر في تصريحات لمصراوي، الأربعاء، إنه تقدم بالترشح للانضمام لهيئة كبار العلماء كلا من: الدكتور طه حبيشي، الأستاذ بكلية أصول الدين بالقاهرة، والدكتور محمد الضويني الأمين العام لهيئة كبار العلماء، والدكتور محمد عبدالقادر الخطيب أستاذ التاريخ والحضارة بكلية اللغة العربية بالقاهرة، عميد الكلية الأسبق، والدكتور فتحي عثمان أستاذ الفقه بكلية الشريعة بالقاهرة، وكيل الكلية الأسبق".

وأشار المصدر إلى أنه تم تشكيل لجنة برئاسة الدكتور علي جمعة المفتي الأسبق، عضو الهيئة، لبحث الأسماء المرشحة للانضمام، وأسفرت القرعة عن فوز ثلاث أعضاء جدد وهم: " الدكتور طه حبيشي الأستاذ بكلية أصول الدين بالقاهرة، والدكتور محمد الضويني الأمين العام لهيئة كبار العلماء، والدكتور فتحي عثمان أستاذ الفقه بكلية الشريعة بالقاهرة، وكيل الكلية الأسبق".

ولفت المصدر، إلى أن فضيلة الإمام الأكبر يخاطب رئاسة الجمهورية خلال الأيام المقبلة، تمهيدا لصدور قرار جمهوري بتعيين الأعضاء الجدد بهيئة كبار العلماء، وهو الإجراء المتبع حال انتخاب أعضاء جدد بالهيئة.

وشهدت هيئة كبار العلماء خلال الستة أشهر الماضة، وفاة أربعة أعضاء وهم:

1 ـ الدكتور محمد عمارة، الذي توفي في الـ 29 من شهر فبراير الماضي.

2 ـ الدكتور محمود حمدي زقززق، وزير الأوقاف الأسبق، الذي توفي في الأول من أبريل الماضي.

3 ـ الدكتور عبدالعزيز سيف النصر الذي توفي في الـ 29 من مايو الماضي.

4 ـ الدكتور محمد عبدالفضيل القوصي وزير الأوقاف الأسبق، الذي توفي في الثالث من يونيو الماضي.

وترأس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء بمشيخة الأزهر الشريف، الجلسة الدوريَّة لهيئة كبار العلماء بالأزهر، بعد عودته للعمل من بلدته بالأقصر.

وأوضح الأزهر الشريف، في بيان له، أمس، أن الاجتماع استعرض أعضاء الهيئة، الأسماء المرشحة للانضمام للهيئة، وأجرت الهيئة اقتراعًا سريًا بين المرشحين، أسفر عن انتخاب ثلاثة أعضاء جدد لعضوية الهيئة، كما ناقشت خلال الاجتماع أبرز القضايا المستجدة على الساحة وأهمية تكثيف الجهود لنشر الخطاب الديني المعتدل، وتوفير الدعم لمرصد الأزهر ومركز الفتوى الإلكترونية في رصد وتفنيد الأفكار المتطرفة والشاذة التي تسعى إلى تفكيك المجتمع والمساس بقيمه وأخلاقه الأصيلة وتوفير الردود العلمية عليها وفق أحدث الطرق على شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.

وتعد هيئة كبار العلماء المرجعية الفقهية والشرعية في مصر العالم الإسلامي، لإبداء الرأي الشرعي فيما يتعلَّق بعلوم الإسلام وشؤونه وتراثه واجتهاداته الفقهية والفكرية الحديثة، أنشئت الهيئة عام 1911م في عهد الشيخ سليم البشري.

وتوقفت عن العمل عام 1961م، حتي تم إحيائها في عهد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، عام 2012م، وتختص الهيئة أيضا بانتخاب شيخ الأزهر، وترشيح مفتى الجمهورية، وتضم الهيئة نخبة من كبار علماء الأزهر الشريف في المذاهب الفقهية وعلوم الدين واللغة العربية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي