الأوقاف في عهد السيسي: ريادة دينية وعمارة مساجد وضبط للمنابر وعوائد كبيرة للوقف

12:55 ص الأربعاء 10 يونيو 2020
الأوقاف في عهد السيسي: ريادة دينية وعمارة مساجد وضبط للمنابر وعوائد كبيرة للوقف

الرئيس عبدالفتاح السيسي

كتب - محمود مصطفى:

شهدت فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، طفرة كبيرة في وزارة الأوقاف، حيث أنجزت الوزارة العديد من المهام الملقاة على عاتقها وكان أبرزها ضبط المنابر ومواجهة الفكر المتطرف

واستعادت مصر ريادتها الدينية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأصبحت محط أنظار العالم في الخطاب الوسطي المستنير، وصارت تجربة الأوقاف المصرية في تجديد الخطاب الديني مثالا يحتذى به

عمارة المساجد

كما شهدت عمارة المساجد نقلة نوعية في مصر في عهد الرئيس السيسي، سواء تلك التي تقوم وزارة الأوقاف بإحلالها وتجديدها أو إنشائها، أو تلك التي تنشأ بالجهود الذاتية تحت إشراف الوزارة وتشجيعها للجهود الذاتية

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن ما تم صرفه في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على عمارة المساجد يزيد على 3 مليارات جنيه بالإضافة إلى الجهود الذاتية والتأكيد على الخطاب الديني الرشيد

وشدد على أنه لا يوجد أحد على الإطلاق يستطيع أن يزايد على ثوابت الدولة المصرية الوطنية، ولكن الجماعات تحاول أن تتاجر بكل شيء، حيث كانت تستخدم المساجد لتجنيد النشء، مؤكدا عن سعادته بمستوى عمارة المساجد الذي يليق بحضارة مصر

ضبط المنابر

كما تمكنت وزارة الأوقاف من ضبط المنابر ومنع غير المتخصصين من صعودها والاقتصار على الأزهريين وخريجي الكيات المتخصصة، كما تم إبعاد المساجد عن أي تحزبات والصراعات السياسية ومنع استغلالها من قبل أي تيار سياسي

عوائد الوقف

أعلنت وزارة الاوقاف، أن متوسط عوائد الوقف كانت قبل وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي من 400 لـ500 مليون جنيه، إلا أنه يتوقع أن تكون على أقل تقدير مليار و200 مليون جنيه، والمصروفات ارتفعت لـ300 مليون جنيه بعدما كانت 150 مليون جنيه

صناديق النذور

وفي عام 2015 استطاعت وزارة الأوقاف تنمية موارد الوزارة الذاتية بزيادة حصيلة صناديق النذور بنحو خمسة ملايين جنيه نتيجة ضبط شئونها بتركيب كاميرات أو بتركيب قفلين لكل صندوق أحدهما بالمديرية والآخر بالوزارة، وتم زيادة وفر اللجنة العليا للخدمات بعد حساب جميع المصروفات الإدارية ليصل نحو 16 مليون جنيه بعد أن كان 3، 6 مليون جنيه العام الماضي ونحو مليون جنيه في العام الذي قبله.تم زيادة إيرادات هيئة الأوقاف لتصل إلى 49 مليون جنيه على الرغم من كل الظروف التي كانت تمر بها

وتمكنت الوزارة، من ضخ 100 مليون جنيه لتوفير السكن الملائم فى محافظات الصعيد استنادا لبرنامج وزارة التضامن الاجتماعي، وتخصيص 100 مليون جنيه ستضخ لدعم التعليم بعد تدشين صندوق التعليم، إضافة لـ25 مليون جنيه حولت لصالح بناء 100 بيت فى مدينة حلايب، و 25 مليون جنيه استصدرت بموجبها 20 ألف شهادة أمان لـ50 ألف سيدة، فضلا عن المساهمة فى تأهيل 270 بيت لأهالي الروضة فى محافظة شمال سيناء

طباعة أول كتاب إلكتروني

كما شهدت الأوقاف طبع أول كتاب إلكتروني في مجال الخطابة ليكون زادًا علميًا ومعرفيًا وثقافيًا في مجاله، قصد التيسير على الأئمة والخطباء من جهة، وإتاحته لاطلاع من يريد من المثقفين والقراء من جهة أخرى

أكاديمية الأوقاف

وفي إطار دعوة الرئيس لتطوير الخطاب الديني تم لأول مرة افتتاح أكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين يناير 2015 وتهدف الأكاديمية إلى التدريب النوعي المستمر لرفع المستوى المهني والثقافي للأئمة حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم على الوجه الأكمل

ومن خلال هيئة الأوقاف تم إنجاز العديد من المشروعات الحيوية في عهد الرئيس السيسي، من أهمها إنشاء مدينة الحرفيين بالغردقة، والتي تقع على مساحة 283 ألف متر، وإنشاء مجمع سكني يضم نحو 300 وحدة سكنية في شارع العزيز عثمان بدمنهور، ومجمع تجاري وسكني بأرض المعارض في شارع الجمهورية.

ـــــــــــــــ

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 158963

    عدد المصابين

  • 124605

    عدد المتعافين

  • 8747

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 97230307

    عدد المصابين

  • 69732361

    عدد المتعافين

  • 2080304

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي