رجائي عطية للمحامين الجدد: حوربت حروبًا لا يتخيلها أحد ولم أحِد عن مبادئي قط

04:44 م الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

مصراوي

قال رجائي عطية، نقيب المحامين، مخاطبًا المحامين الجدد: "سوف تجدون في القَسَم الذي سوف تحلفونه إشارة نصية إلى المحافظة على تقاليد المحاماة؛ فالسؤال المطروح: ما تقاليد المحاماة؟ وهل للمحاماة تقاليد تختلف عن تقاليد المهن الأخرى، أو تختلف عن الأعمال التي يباشرها خريجو كليات الحقوق غير أعمال المحاماة؟".

جاء ذلك جلسة حلف اليمين القانونية للمحامين الجدد، التي عَقدت بنقابة المحامين، اليوم الثلاثاء، برئاسة نقيب المحامين رجائي عطية، وحضور أعضاء مجلس النقابة العامة: حسين الجمال، ويحيى التوني، وفاطمة الزهراء غنيم، ومحمد نجيب، وذلك لنقابات: (شمال القاهرة- جنوب القاهرة- شمال القليوبية- جنوب القليوبية).

وأكد عطية: "للمحاماة تقاليد؛ هي الشرف، والأمانة، والاستقلال، والحفاظ على سر المهنة، وأعظم ما في هذه التقاليد أن المحامي منذ أن يتسلم نفسه -وسوف تتسلمون أنفسكم بعد حلف اليمين- يكون مسؤولًا أولًا وأخيرًا عن تعليم وتثقيف نفسه، وتكريس الاستقامة في السلوكيات، وعن المحافظة على النمو الدائم في عالم المحاماة، وهذا النمو ليس كلمة تُقال؛ فالمحامي يخرج خارج السرب إذا تأخر يومًا عن إنماء نفسه".

وأضاف نقيب المحامين: "تقاليد وسلوكيات المحاماة ترعى الموهبة، لكي يبرع وينمو ويحفر المحامي صفحات ليس فقط في تاريخ المحاماة بل تاريخ الوطن، والإنسان إلى أن يفارق الدنيا يؤدب نفسه، ويجب أن يضع ذلك نصب عينَيه، وهذا يلزمه أن ينمِّي أدبه وثقافته وعلمه".

ونصح نقيب المحامين شباب المهنة بالقراءة في الدين، والفلسفة، والمنطق، والفلك، والعلوم الطبية المتصلة بالطب الشرعي، وبداهة في القانون، موضحًا: "ما درس في الكلية غير كافٍ، ولكنه يعلم الخريج كيف يشق طريقه في اكتساب العلم القانوني الواسع؛ فالأكفاء والأفذاذ حصاد شوق زائد لجني العلم والمعرفة مقرونًا بالسلوك".

وتابع عطية: "يجب أن تصاحبكم في الحياة في المحاماة الأشواق إلى المعرفة والعلم، فهذه الأشواق سوف تدفعكم إلى نشدان العلم والمعرفة في كل سبيل، حتى من أبسط الناس، وأنا أنقل لكم حصاد خبرة 61 عامًا في المحاماة، وحياة عريضة، وحوربت حروبًا لا يتخيلها أحد".

وذكر نقيب المحامين: "لم أحِد عن مبادئي قط، لا أدَّعي أنني لا أخطئ، وخير الخطائين التوابون، وأجتهد للوصول إلى الصواب، وحسبنا هذا، لا نخلّ أو نخرج عن تقاليد المحاماة، الشرف والأمانة والاستقامة والمحافظة على سر المهنة، وزيادة المعارف والمعلومات القانونية وغير القانونية؛ لتعميق الملكات وتنمية القدرة على الأداء في عالم المحاماة".

واختتم نقيب المحامين كلمته: "أتمنى أن ألتقي وإياكم أكثر من لقاء، وأنقل إليكم ولكل الأجيال ما نجحت في حصده من معارف والخبرات والعلوم، وأدعو الله أن تبدؤوا من يومكم هذا عهدًا جديدًا مليئًا بالنجاح والفلاح".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
667

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

789

متعافون اليوم

300945

إجمالي الإصابات

17149

إجمالي الوفيات

254060

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي