وزير النقل: الرئيس وافق على إلغاء جميع "المعديات" وإنشاء "كباري" بدلا منها

06:38 م الخميس 15 أكتوبر 2020
وزير النقل: الرئيس وافق على إلغاء جميع "المعديات" وإنشاء "كباري" بدلا منها

رئيس الوزراء ووزير النقل

كتب– يوسف عفيفي:

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا مع المهندس كامل الوزير، وزير النقل؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات الوزارة في قطاعات الطرق، والسكك الحديدية، ومترو الأنفاق، وغيرها.

وعرض وزير النقل موقف تطوير وتوسعة "طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي"، الذي يمتد من بنها حتى دفرة، بطول 23 كم، مشيراً إلى أن هذا المشروع يتضمنُ رفع كفاءة الطريق، وتوسعة الحارات المرورية بطول الطريق؛ ليصبح عرض الطريق 4 حارات لكل اتجاه، إضافة إلى إنشاء 10 كبارٍ علوية لحل الاختناقات المرورية.

ونوه وزير النقل إلى موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي، على مقترح وزارة النقل بشأن إنشاء كبارٍ خرسانية على المجاري المائية بديلة للمعديات، مع إلغاء جميع المعديات، وذلك أمام القرى التي يزيد عدد سكانها على 10 آلاف نسمة، ويتم تنفيذ ذلك خلال خطة العام المالي 2020/2021، بحيث يتم إنشاء 15 كوبري علوي بتكلفة تقدر بـ1,5 مليار جنيه، على أن يكون كل كوبري عبارة عن حارتين لكل اتجاه، إضافة إلى أرصفة مشاة.

وفي الوقت نفسه، تطرق وزير النقل إلى المرحلة الثانية من المشروع القومي لرصف الطرق المحلية داخل المحافظات، لافتا في هذا الصدد إلى أن عدد المحافظات التي تمت معاينتها بالمجموعة الأولى من الزيارات الميدانية لمتابعة المشروعات شمل 13 محافظة، منها 6 محافظات طرحت خطتها بالكامل، وهي: "بورسعيد، المنيا، الوادي الجديد، سوهاج، الأقصر، أسوان، و5 محافظات متبقٍ جزء من الاعتماد لم يتم التعاقد عليه، وتشمل محافظات: "القاهرة، الإسكندرية، مطروح، كفر الشيخ، البحر الأحمر، إضافة إلى محافظتي الفيوم، وأسيوط"، حيث لم تقم المحافظتان بالطرح وسيتم عمل بروتوكول معهما.

وشدد رئيس الوزراء، على أهمية الانتهاء من هذا المشروع، الذي يُمثل شريانا حيويا يخدم عددًا من المحافظات، والانتهاء منه سيُسهم في توفير خدمة جيدة للمواطنين، وييسر نقل المواطنين والبضائع.

وأوضح المهندس كامل الوزير، أن أعمال المشروع تتضمن كذلك توسعة الطريق الزراعي باتجاه الإسكندرية بالأماكن المتاحة؛ ليصل عرض الطريق بعد التوسعة إلى 18م، وأضاف أن التطوير يشمل أيضًا إنشاء عدد من الكباري العلوية الرئيسية، هي: "كوبري الشرقاوية" بطول 1.2 كم، أعلى خط السكة الحديد والطريق الزراعي وترعة الشرقاوية، و"كوبري قلما" بطول 712 متراً، و"كوبري عرب الرمل" العلوي، بعرض 12 متراً، لكل اتجاه بإجمالي 24 متراً، و"كوبري طوخ/طنبشا"، ويشمل تنفيذ كوبري علوي بعرض 12 متراً، لكل اتجاه بإجمالي 24 متراً، مُقسمة إلى 10 محاور، وتنفيذ طريقين سطحيين.

بعرض 7 أمتار، و"كوبري جنبواي (صفط الحرية) العلوي"، بطول 878 متراً، وعرض 24 متراً، و"كوبري دسونس (أم دينار)"، ككوبري خرساني بإجمالي طول 680 متراً، و"كوبري كوم إشو العلوي"، بطول 625 متراً، وعرض 24 متراً، و"كوبري كفر الدوار العلوي"، بطول 1.2 كيلومتر، كما يتم تجهيز موقعي إنشاء "كوبري الروضة العلوي"، و"كوبري دسونس الحلفاية".

كما استعرض وزير النقل، موقف تطوير وتوسعة طريق الصعيد الصحراوي الغربي وامتداده حتى أرقين، بطول 1155 كم، وبتكلفة 26 مليار جنيه، وتناول على نحو تفصيلي موقف تنفيذ كل مرحلة من المراحل الأربعة التي يتضمنها التطوير والتوسعة، ففيما يتعلق بالمرحلة بين القاهرة والمنيا بطول 230 كم، أشار الوزير إلى أنه يتم تطويرها وتوسعتها لتصبح 3 حارات لكل اتجاه، بعرض رصف 12 مترا، وإنشاء طريق للشاحنات 3 حارات أسفلتي لاتجاه أسيوط بعرض رصف 11 مترا، و2 حارة خرساني لاتجاه القاهرة بعرض رصف 9 أمتار، وإنشاء عدد (21) عملا صناعيا (5 كبارٍ+ 16 نفقا).

وفي الوقت نفسه، عرض الوزير بعض عناصر تطوير الطريق الهامة، ومنها إنشاء محطة تحصيل الرسوم عدد (10) حارة سيارات ملاكي للاتجاهين بنظام تحصيل آلي، وحارات نقل منفصلة ومربوطة على نفس شبكة التحكم للمحطة، ونظام مراقبة مزود بكاميرات رقمية والحواسب الآلية وشبكات ربط المعلومات، ونظام صوتي متكامل وإذاعة داخلية، وأنظمة إنذار الحريق، وشاشات عرض وعلامات إرشادية إلكترونية، إضافة إلى غرفة التحكم المركزية؛ لجميع الأنظمة بالكتلة الرئيسية أعلى بوابات تحصيل الرسوم.

كما عرض موقف كوبري تقاطع طريق الفيوم مع طريق الصعيد الصحراوي الغربي، وهو الكوبري الرئيسي أعلى طريق الفيوم ويشمل حركة المرور بالاتجاه بعرض كلي 12.75 متر لكل اتجاه، وكوبري دمو، يتم تنفيذه بطول 163 متراً، وعرض 30 متراً عند تقاطع بني سويف/الفيوم، وتوسعة كوبري حسن واصف، بطول 194 مترا، وعرض 22 متراً، و كوبري بحر يوسف، بطول 115 متراً، وعرض 22 متراً، وكوبري الروس، بطول 115 متراً، وعرض 22 متراً، على الطريق الصحراوي الغربي، فضلاً عن ازدواج وتطوير الطريق بين أسوان وإدفو بطول 88 كم، من خلال رفع كفاءة الطريق الحالي.

واستعرض وزير النقل خلال الاجتماع تطوير وصيانة الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، ويشمل ذلك أعمال الصيانة بإجمالي تكلفة 617 مليون جنيه، تشمل صيانة طبقات الرصف من الأوتوستراد إلى المريوطية بطول 12 كم، وصيانة ورفع كفاءة وصلة طريق الواحات بطول 8 كم، وصيانة طبقات الرصف من محور 26 يوليو الي تقاطع شبرا/بنها بطول 15 كم، وصيانة وتأمين شبكة الانارة، وأعمال تأمين سلامة المرور وغيرها.

بينما تشمل مشروعات التطوير بتكلفة 7.3 مليار جنيه، تطوير تقاطع الطريق الدائري مع الأوتوستراد، وتطوير وتوسعة المسافة من الأوتوستراد إلى المريوطية بطول 12 كم شاملا توسعة، وتطوير كوبرى المنيب على النيل، وكذلك إنشاء طريق داعم من تقاطع صحراء الأهرام إلى تقاطع طريق الواحات بطول 8 كم، فضلاً عن تطوير وتوسعة وصيانة رصف المسافة من طريق الإسكندرية الزراعي إلى المرج بطول 8 كم، وكذلك تطوير وتوسعة وصيانة رصف المسافة من المرج إلى السلام بطول 8 كم، واستكمال الطريق الداعم الداخلي من نفق السلام حتى محور جوزيف تيتو بطول 2كم، وكذا الداعم الخارجي من نفق السلام حتى محور سعد الشاذلي بطول 5 كم، وإنشاء طريق داعم من محور جوزيف تيتو حتي طريق السويس بطول 9 كم.

وكلف رئيس الوزراء بسرعة توفير التمويل المطلوب؛ للانتهاء من أعمال تطوير وصيانة الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، مشددا في الوقت نفسه على سرعة وجودة التنفيذ، لما يمثله هذا الطريق من أهمية قصوى لسكان القاهرة الكبرى.

كما عرض الفريق كامل الوزير، وزير النقل، خلال الاجتماع موقف تنفيذ المحاور أعلى النيل بمختلف المحافظات، لافتا إلى أن مشروع كوبري الطريق الدائري الأوسطي (محور حلوان)، بإجمالي طول 156 كم، على 9 قطاعات، ويضم المشروع نفق تقاطع الدائري الأوسطي مع طريق الأوتوستراد بطول 60 م، وكوبري أعلى خط السكة الحديد. ومحور عدلي منصور على النيل، بإجمالي طول 7 كم، لربط طريق الكريمات/الزعفرانة، وطريق الصعيد الحر والصحراوي الشرقي بطريق القاهرة/أسوان الزراعي، وطريق بني سويف/الفيوم في الغرب، ويشمل تنفيذ 7 كبار، ونفق، ثم محور سمالوط على النيل، بطول 24 كم؛ ليربط الطريق الصحراوي الشرقي بطريق (القاهرة-أسيوط) الصحراوي الغربي عابرًا نهر النيل والطريق الزراعي الغربي (القاهرة–أسوان) شمال مدينة سمالوط، ويشمل تنفيذ عدد 30 كوبري و17 نفقا، ومحور ديروط على النيل بطول 29 كم؛ ليربط الطريق الصحراوي الشرقي (القاهرة-أسيوط) بالطريق الزراعي الغربي عابرًا نهر النيل وسكة حديد القاهرة–أسوان جنوب مدينة ديروط، ويشمل تنفيذ 12 كوبري، و3 مخرات سيول، ونفق، منها 2 كوبري رئيسي، هما كوبري أعلى نهر النيل، وكوبري على ترعة الإبراهيمية وسكة حديد القاهرة/أسوان، والطريق الزراعي الغربي، لحل التقـاطعـات مع الطـرق الفرعيـة ومخرات السيول.

كما يتم تنفيذ محور قوص على النيل، بطول 19 كم؛ ليربط الطريق الصحراوي الشرقي والطريق الزراعي الشرقي بطريق (القاهرة- أسوان) الصحراوي الغربي عابرًا نهر النيل والطريق الزراعي الغربي (القاهرة–أسوان) شمال مدينة قوص بمحافظة قنا، ويشمل تنفيذ 15 كوبري و15 نفقًا، منها عدد 6 كباري رئيسية بتقاطع المحور مع كل من (الطريق الصحراوي الشرقي- نهر النيل- ترعة الكلابية بالطريق الزراعي القاهرة/أسوان- الطريق الزراعي الغربي- السكة الحديد- الطريق الصحراوي الغربي؛ لحل التقـاطعـات مع الطـرق الفرعيـة والـتـرع والمصـارف، ومحور كلابشة على النيل، بطول 23 كم وعرض 21 مترًا لربط الطريق الصحراوي الغربي بطريق (القاهرة–أسوان) الزراعي الغربي عابرًا نهر النيل والطريق الزراعي الشرقي (القاهرة–أسوان) شمال مدينة كوم أمبو محافظة أسوان، تشمل تنفيذ 9 كبارٍ، و5 أنفاق؛ لحل التقاطعات مع الطرق الرئيسية والفرعـية والترع والمصارف. ومحور دراو على النيل، بطول 23 كم؛ لربط الطريق الصحراوي الغربي بطريق (القاهرة–أسوان) الزراعي الغربي، عابرًا نهر النيل والطريق الزراعي الشرقي (القاهرة–أسوان) شمال مدينة كوم أمبو محافظة أسوان، ويشمل تنفيذ 7 كبارٍ، و2 نفق. ومحور بديل خزان أسوان، بطول 5.4 كم، النيل للربط بين الطريــق الواصــل لطريــق أسوان/برنيـــس حتــى الطريـــق الصحــــراوي الغربــــــي (القاهــرة– أســـوان) عابــــرًا نهـــــر النيــل والطريـــــق الزراعــــــي الغربـــــي (القاهـــــرة–أســــوان)، والربــط علــــــــــى طريـــــــــق أســــــوان/أبــــوسمبــل، ويشمل تنفيذ 2 كوبري ونفق.

كما عرض وزير النقل موقف تنفيذ خط القطــــار الكـهربائــــي (السـلام/العاشــر مـن رمضان/العاصمة الإدارية الجديدة)، والذي يربط بين الخط الثالث للمترو عن طريق محطة عدلي منصور والمدن الجديدة على طريق القاهرة/الإسماعيلية الصحراوي مثل العبور والشروق والمستقبل وبدر حتى العاشر من رمضان شمالاً والعاصمة الإدارية جنوباً للتسهيل على المواطنين للانتقال من القاهرة إلى تلك المدن والعكس أيضًا، ويخدم العاصمة الإدارية الجديدة بوسيلة نقل اقتصادية وسريعة وآمنة.

وأوضح الوزير أن هذا الخط يضمن سرعـــة الانتقـال والربط بين القـــاهـــرة والمدن الجديدة (العبور– المستقبل– الشروق– هليوبوليس الجديدة- بدر– المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان)، حيث سينقل الخط حوالي 500 ألف راكب يوميًا عند بداية تشغيله في أكتوبر عام 2021، فضلاً عن خفض استهلاك الوقود للمركبات التي تستخدم الطرق السطحية بالمناطق والمدن التي يمر بها القطار، كما أنه جار دراسة مد القطار الكهربائي (السلام-العاشر-العاصمة الإدارية)- كمرحلة ثانية للمشروع- جنوبا في اتجاه طريق القاهرة ‪/ السخنة؛ لخدمة المدينة الرياضية العالمية، والربط مع القطار الكهربائي السريع (السخنة/العلمين) بحوالي طول 14 كم، وعدد 3 محطات وشمالا بطول 5 كم وعدد محطة واحدة (العاشر من رمضان 2) ليصبح إجمالي طول الخط 90 كم وعدد 16 محطة.

وأضاف الوزير، أنه سيبدأ المسار من محطة عدلي منصور التبادلية موازيا لطريق (القاهرة–الإسماعيلية) الصحراوي؛ لربط كافة مدن شرق القاهرة (السلام- العبور- المستقبل– الشروق- بدر)، ثم يتفرع شمالاً بعد مدينة بدر حتى مدينة العاشر من رمضان وجنوباً إلى العاصمة الإدارية الجديدة‪ ثم يمتد إلى المدينة الرياضية العالمية، مشيراً إلى أن الطـــــول الكلى للمسار 90 كم مقسم إلى، المرحلة الأولى (المسار الأصلي) : بطول 70 كم (62 كــم مسار سطحي ، 8 كــم أعمال صناعية شاملاً المسار للحي الحكومي ( وعــــــدد 12 محطة محـطة سطحية ، 1 محطة علوية)، والمرحلة الثانية : بطول 20 كم، وعدد 4 محطات ( العاشر 2 شمالاً– وجنوباً محطات العاصمة الإدارية 3 والقيادة الاستراتيجية والمدينة الرياضية) .

كما تناول وزير النقل الموقف التنفيذي لمشروعي خطى مونوريل العاصمة الإدارية ومدينة السادس من أكتوبر، مشيراً إلى أنه يتم تنفيذ المشروعين من خلال تحالف يضم شركات (بومبارديه– أوراسكوم– المقاولون العرب)، موضحاً أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية، يمتد بطول 56.5 كم وعدد 22 محطة، يتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى، تمتد من موقع الورشة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى محطة مسجد المشير بطول حوالي 45 كم، والثانية تمتد من محطة مسجد المشير حتى محطة الاستاد بطول حوالي 11.5 كم.

وأشار الوزير إلى أنه جارٍ تنفيذ أعمال الحفر الاستكشافي والجسات وتم صب عدد 6 خوازيق عاملة وعدد 4 خازوق غير عامل بين الورشة ومحطة 22، لافتا إلى ما تم في إطار تحويل ونقل المرافق المتعارضة مع المسار النهائي للمشروع.

وفيما يتعلق بمونوريل مدينة السادس من أكتوبر، أوضح وزير النقل أنه يمتد بطول 42 كم وعدد 12 محطة، ومن المخطط أن يتبادل هذا الخط الخدمة مع المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى في محطة وادي النيل، لافتاً إلى أنه تم استخراج التصاريح من قبل جهاز مدينة أكتوبر، وبدأت الأعمال الأولية للمشروع.

وتناول وزير النقل، الموقف الخاص بمشروعات تطوير شبكة الطرق بالدلتا، التي يصل أطوالها إلى 1073 كم، ويتم تنفيذها بتكلفة تقديرية تصل إلى نحو 40.7 مليار جنيه، مشيراً إلى أنها تتضمن تطوير محاور طولية كمحور القاهرة/ بلبيس/ الزقازيق/ المنصورة/ جمصة بطول 177 كم، ومحور بنها/ المنصورة/ دمياط الشرقي، بطول 147 كم، ومحور القاهرة/ الإسكندرية الزراعي بطول 205 كم، ومحور القناطر/ الباجور/ شبين الكوم/ طنطا/ كفر الشيخ/ بلطيم بطول 172 كم، ومحور طنطا/ المحلة/ المنصورة/ دمياط الغربي بطول 122 كم، إلى جانب محاور عرضية كمحور30 يونيو/ المنصورة/ المحلة/ كفر الشيخ/ دسوق/ دمنهور/ جناكليس/ طريق الإسكندرية الصحراوي بطول 250 كم،

واستعرض وزير النقل بعض المشروعات الأخرى، التي من بينها توسيع عدد من الكباري ويشمل (وصلة الكافوري، ووصلة الذراع البحري، وإنشاء دوران للخلف)، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 290 مليون جنيه، إضافة إلى مشروع إنشاء كـوبرى تقاطع الذراع البحرية مع الطريق الساحلي في الـ كم 21 بتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه.

121572719_1748977301947294_3892458891164989355_o

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 114475

    عدد المصابين

  • 102268

    عدد المتعافين

  • 6596

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 61299884

    عدد المصابين

  • 42391513

    عدد المتعافين

  • 1437622

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي