"الهجرة" تطلق الملتقى الـ18 لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج

11:38 ص الأربعاء 22 يناير 2020
"الهجرة" تطلق الملتقى الـ18 لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج

السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة

كتب- أسامة علي:

استقبلت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وفدًا من الشباب المصري الأسترالي من أبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين المقيمين بأستراليا، وذلك لربطهم بوطنهم الأم من خلال تنظيم عدد من الفعاليات التي يغلب عليها الطابع الوطني، وما تعاصره مصر في الوقت الحالي من جهود ونجاحات وتحديات داخلية وخارجية، وكذلك ما تسعى له الدولة المصرية من تطور على مختلف الأصعدة، ما يخلق تحديا كبيرا يتطلب ربط هؤلاء الشباب بوطنهم والاستفادة من أفكارهم، كونهم خير سفراء لمصر في الخارج.

كما نظمت الوزارة، زيارة إلى منطقة أهرامات الجيزة لمشاهدة عرض الصوت والضوء، حيث استمعوا إلى شرح واف لتاريخ مصر الفرعونية ورمزية بناياتها والنقوش الخاص بها.

وأعربت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، عن سعادتها كون هذا الوفد الشبابي من أستراليا التي تقع في أبعد بقاع الأرض عن مصر، حيث يتحمل الشباب سفر لمدة 22 ساعة، مؤكدة أن الوزارة خلال الأعوام الثلاثة الماضية نظمت 17 ملتقى لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج من دول أوروبية وكندا وأمريكا، ويعد هذا الملتقى الثامن عشر الذي تستضيفه وزارة الهجرة.

وأوضحت الوزيرة، أن هذه الزيارات تتضمن حضور دورات في الأمن القومي بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وتستهدف توضيح الصورة الصحيحة عما يدور في الوطن، وكشف حجم التحديات التي تواجهها الدولة خلال الفترة الحالية، وسبل توضيح الصورة المغلوطة عن مصر التي يريد البعض الترويج لها خارجيًا بهدف النيل من استقرار هذا البلد، وهذا ما تم التأكيد عليه من خلال هذه الدورات.

وأضافت وزيرة الهجرة، أن الوزارة تحرص على تنظيم زيارات ميدانية لهذه الوفود لعدد من وحدات الجيش المصري، للتعرف على عقيدة الجندي المصري ومهارات العنصر المقاتل، من خلال مشاهدتهم لتدريبات واقعية من قوات هذه الوحدات، وزيارات لقناة السويس الجديدة وما يحمله هذا المشروع من أهمية كبيرة لمصر، وما يتضمنه من رسالة واضحة على قدرة المصريين في الإنجاز وتحقيق الهدف حتى في أصعب الظروف.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الزيارات تتضمن العديد من الجولات الميدانية لأماكن سياحية عديدة منها منطقة الأهرامات ومجمع الأديان وشارع المعز، بالإضافة إلى المدن الساحلية كمدينة الإسكندرية وكذلك الأقصر وأسوان، بهدف التعريف بما تمتلكه مصر من إرث حضاري وتاريخي كبير ومناطقها الخلابة، والعمل على الترويج لمصر سياحيًا عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعت وزارة الهجرة، الجاليات المصرية في الخارج لمشاركة أبنائهم خلال زيارتهم لمصر في البرنامج الذي تنظمه الوزارة لأبناء المصريين في الخارج من الجيل الثاني والثالث، على أن يتراوح سن الشباب بين 18 و35 عامًا، وذلك من خلال بريدها الإلكتروني لاستقبال البيانات الشخصية لمن يرغب في مشاركة أبنائه في هذا البرنامج، متضمنة صور جوازات السفر للشباب، وصور إقامتهم بالخارج ومواعيد تواجدهم بمصر، للعمل على توفيق التواريخ الأنسب للغالبية.

إعلان

إعلان