حزب إرادة جيل يعقد الملتقى الفكري الأول

02:56 م الإثنين 09 سبتمبر 2019
حزب إرادة جيل يعقد الملتقى الفكري الأول

حزب إرادة جيل يعقد الملتقى الفكري الأول

كتبت- ميرا إبراهيم:

عقد حزب إرادة جيل، ملتقى فكري، مساء أمس، برئاسة محمد رجب، زعيم الأغلبية السابق في مجلس الشورى والقيادي البارز بالحزب الوطني سابقًا.

وحضر الاجتماع كل من المهندس تيسير مطر، رئيس الحزب، وبحضور عدد كبير من الشخصيات العامة علي رأسهم المستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية الأسبق، والدكتور جهاد عودة، أستاذ العلاقات السياسية بجامعة حلوان، والسفيرة مشيرة خطاب، والدكتور حسني سلامة، أستاذ الجهاز الهضمي بجامعة القاهرة، والنائب السابق حسين عبدالسميع، واللواء مصطفى كامل، أحد أبطال حرب أكتوبر ومحافظ بورسعيد الأسبق، والصحفي مجدي الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر السابق، ورفعت رشاد، المرشح السابق لمنصب نقيب الصحفيين.

وقال النائب السابق محمد رجب، إن الكثير من السياسيين ظلوا لسنوات عازفون عن المشاركة الحياة السياسية لكن بمرور الوقت كانت الحاجة ماسة لمشاركه الجميع، مؤكدًا أنه قد حان الوقت للمشاركة والانتقال من صفوف المشاهدين لصفوف المشاركين، متابعًا أن حزب إرادة جيل ليس بديلًا للأحزاب القائمة لكنة محاولة جادة لتمكين القوى السياسية الراغبة في المشاركة الجادة.

وقال المهندس تيسير مطر، رئيس حزب إرادة جيل، إن الحزب يرغب في التواجد في الحياة السياسية ليكون نموذجًا لحزب فاعل له دور حقيقي على خريطة الأحزاب، مضيفًا: "أنا في منتهي السعادة والفخر بوجودي وسط القيادات السياسية، فقد بدأنا على الطريق الصحيح وهدفنا هو الكيف وليس الكم".

وأكد المستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية الأسبق، أهمية أن تكون المرحلة القادمة لها كيان سياسي محدد فلم يعد مقبولًا أن يكون في الحياة السياسية 105 أحزاب وهذه الأحزاب لا تمثل شيئًا في الحياة السياسية فمن المفترض أن يكون للأحزاب توجهات تمثل طوائف الشعب.

وأشار حسين، إلى حزب إرادة جيل سيكون أمامه فرصة كبرى الفترة القادمة وعلية أن يقدم نفسه للشباب والمرأة ويخوض معارك انتخابية قادمة وسيكون لدية فرصة كبرى متاحة للمرأة والشباب خاصة في انتخابات المحليات.

وأوصي حسين بأن يتخذ الحزب مبادئ الدستور كميثاق لة منها مبادئ حرية التفكير والرأي والتعبير فهي أصل كل شيء فضلًا عن استقلال القضاء ودعم الشباب والمرأة والقوات المسلحة والشرطة.

وأكد محمد رجب، أن الحزب داعم للجيش والشرطة المصرية ويؤكد على حق الجميع في الحرية، ويرفض الحزب الخلط بين السياسة والدين ويرفض أقامة أحزاب دينية: "نؤمن بدور النقابات ومحاربة الفساد بكل الطرق المشروعة، وضرورة التصدي للعشوائيات وتطوير التعليم".

وشدد الصحفي مجدي الدقاق، رئيس تحرير مجلة أكتوبر السابق، على وجود فراغ سياسي على الرغم من وجود كم كبير من الأحزاب، داعيًا لأن يكون هذا التوقيت فرصة لإيجاد هوية للأحزاب التي تعمل حتى لا تتحول لأحزاب معلبة "فنحن نريد أن نكون جزءًا من الدولة لكننا غير تابعين لها".

وقالت السفيرة مشيرة خطاب، إنها تدعم أي حزب ينادي بالحرية وضد العنصرية والتمييز، وأنها تتمنى أن يكون لها دور في أحياء الهوية المصرية ونبذ التمييز قائلة: "أنا على كامل الاستعداد لمساندة حزب إرادة جيل، واقترحت تشكيل لجنة مصغرة لوضع رؤية للحزب بقائمة الاحتياجات".

وتابعت: "البقاء للأصلح والشعب المصري أصبح على درجة من الوعي ولم تعد الشعارات تدغدغ مشاعر المصريين"، مؤكدة أن العمل على الجانب الثقافي هو الأهم في هذه المرحلة.

إعلان

إعلان