الوطنية للتدريب: استكمال المقابلات الشخصية لمتقدمي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة

05:16 م الأحد 08 سبتمبر 2019

كتب- محمد نصار:

استكملت الأكاديمية الوطنية للتدريب، اليوم الأحد، إجراء المقابلات الشخصية للمتقدمين للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة التي بدأت منذ أول أمس، وذلك بحضور الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية وعدد من الوزراء منهم وزيرة التضامن الاجتماعي، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزيرة البيئة، والدكتورة غادة لبيب نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور عادل العدوي، وزير الصحة الأسبق، وأحمد كوجك، نائب وزير المالية وعضو مجلس الأمناء بالأكاديمية، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الأكاديمية منهم الدكتورة يوهانسن عيد، والدكتور محمد الشناوي، والدكتور أحمد زايد، والدكتور أحمد الشناوي، وعدد من الخبراء في شتى المجالات، حيث تستمر المقابلات لليوم الثالث على التوالي بحضور مجموعة أخرى من الوزراء والشخصيات العامة بمقر الأكاديمية.

وأبدى عدد من الوزراء خلال المقابلات آرائهم في المشاركة بعملية المقابلات الشخصية للقبول في البرنامج، وقالت وزيرة الهجرة: "من خلال النماذج اللي بشوفها النهاردة، الحقيقة بتورينا نماذج الشباب اللي في العصر الحالي إزاي بيفكر وإزاي بيتفاعل حتى مع نوع الأسئلة ولغة الحوار والثقافة العامة، والحقيقة البرنامج معد جيدا من حيث استمارة التقديم".

وتابعت وزيرة الهجرة: "أثمن دور الأكاديمية لأنه يصل لكافة المحافظات ولا يقتصر فقط على المحافظات الكبرى بل أيضًا يشمل محافظات الدلتا والصعيد"، ناصحةً الشباب أن يغتنموا هذه الفرصة.

وقالت وزيرة البيئة، إن الأكاديمية ليست فقط مكانًا للتدريب بل تستطيع أن تكون منصة لرفع الوعي على مختلف مواضيع التنمية، ومنصة لتبادل الخبرات مع الدول الأخرى وهي بالفعل أثبتت نفسها على مستوى تدريب وتأهيل كوادر الدولة المختلفة، لافتة إلى أن الإجراءات التي تمت في عملية إتاحة الفرص للمتقدمين بالبرنامج والشروط والمعايير كانت جيدة.

وأشاد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحماس الشباب، مؤكدًا: "الحقيقة أنني لمست حماس وجدية من شباب متحمس ومتطلع لمركز أحسن ومستعد للقيام بمجهودات أكبر ولديهم أفكار خلاقة ورغبة صادقة في خدمة البلد من خلال تخصصاتهم".

ويهدف البرنامج إلى إكساب العاملين بالجهاز الإداري للدولة العديد من الخبرات ومهارات البحث والتعلم، وفهم وتطبيق أحدث النظريات الإدارية والاحترافية، والتعرف على النظم السياسية والقواعد الحاكمة للعمل السياسي والحكومي، وتأهيل الملتحقين بالبرنامج من كوادر الصف الثاني بحصولهم على التدريب الكافي لتوليهم مناصب قيادية في المستقبل.

وتتطلب آلية القبول بالبرنامج أن يجتاز المتقدم عدة مراحل تشمل (تقييم استمارات المتقدمين - اختبارات اللغة العربية والثقافة العامة - اختبار السمات الشخصية - المقابلة الشخصية).

إعلان

إعلان