تقدر بمئات الملايين.. التموين تطالب البدالين بسداد قيمة المبيعات الحرة خارج الدعم

08:00 ص الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
تقدر بمئات الملايين.. التموين تطالب البدالين بسداد قيمة المبيعات الحرة خارج الدعم

وزارة التموين والتجارة الداخلية

كتب- محمد سامي:

أصدرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، تعميمًا على مديريات التموين في المحافظات، بخصوص الكتاب الدوري الوارد من رئاسة الجمهورية، بشأن تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، والخاص بتعاملات السلع التموينية ووجود فروق بين قيمة ما تم تسليمه للبدالين التموينين من سلع تموينية بفروع الجملة، وما بين المبيعات بموجب البطاقات التموينية سواء الذكية أو الورقية، بعد خصم الأرصدة في الفترة من تشغيل البطاقات الذكية في الأول من يوليو 2014 حتى 30 سبتمبر 2017.

وقال المنشور إنه بناء على اللجنة التي تم تشكيلها بقرار وزاري رقم 195 لسنة 2018 تم اتخاذ عدة قرارات أولها قيام المديريات، بتحصيل المبيعات الحرة خارج الدعم المستحقة لدى البدالين لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية، خلال الفترة من أول يوليو 2014 حتى 30 سبتمبر 2017، على أن يتم إرسال أسطوانات مدمجة متضمنة قيمة المبيعات الحرة خارج الدعم المستحقة على كل بدال تمويني أو مشروع جمعيتي بدائرة المحافظة خلال فترة الفحص، ويتم إخطار البدالين وأصحاب جمعيتي بالمبالغ المستحقه عليهم عن المبيعات الحره خلال فترة الفحص، وفقًا لما ورد ببيان شركات البطاقات الذكية.

وأفاد المنشور، بأنه يستم سداد تلك المبالغ على الحسابات البنكية، ويمكن تسديد تلك المبالغ بالتقسيط على 12 شهرًا.

وأوضح القرار أنه في حالة عدم التزام البدالين أو مشروع جمعيتي بالقرار الصادر بسداد المبالغ المستحقة سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية مع الإنذار بسحب الحصة التموينية وإلغاء الترخيص، على أن يتم ذلك من خلال إخطار البدال التمويني بالمبالغ المستحقة عليه من المبيعات الحرة (خارج الدعم)، على أن يتم مراجعة المبالغ المسددة من قبل البدال التمويني أو مشروع جمعيتي من خلال المستندات المقدمة منه، والتي قد يكون سددها قبل هذا التاريخ عن ذات فترة الفحص، على أن يتم التحصيل لصالح هيئة السلع التموينية.

من ناحيته قال مرسي عبدالعليم، عضـو شعبة المـواد الغـذائية لبدالي التموين بالغرفة التجارية بالجيزة، إن قرار وزارة التموين بشأن محاسبة بدالي التموين عن فروق المبيعات من المبيعات الحرة، بمثابة كارثة وستوقف عمل المحال خلال الفترة المقبلة، وأن المبيعات الحرة خارج الدعم تمثل تلك المبالغ فوق القيمة المحددة للدعم على البطاقة التموينية ويسدد المستحق تلك القيمة حال شرائه سلعًا بقيمة تفوق قيمة الدعم المستحق للبطاقة.

ولفت إلى أن القرار غير منصف للتاجر لأنه يحاسبة على فروق الدعم، لأن التاجر أو المواطن لا يحصلون على هذا الدعم، وتحاسب وزارة التموين البدالين على إجمالي عدد البطاقات ولا تعامله وفقًا للمبالغ المستحقة، وأن هذا المبالغ تقدر بمئات الملايين.

وأشار إلى أنه من الصعب الحصول على نفس المبلغ الموجود بالبطاقة بسلع مساوية للمبالغ بالضبط، وإجبار التاجر على المحاسبة بأثر رجعي ستؤدي إلى مشكلات كثيرة ستواجه عمل بدالي التموين خلال الفترة المقبلة، خاصة في حالة المحاسبة من المتوقع أن تكون هذه المبالغ كبيرة جدًا.​
12

إعلان

إعلان

إعلان