• وفد البرلمان المصري يطلب تعاون البنك الدولي في موازنة البرامج والأداء

    12:19 م الخميس 12 سبتمبر 2019

    كتب- محمد نصار:

    قالت النائبة سيلفيا نبيل، رئيس اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والأداء، إن وفد خطة البرلمان برئاسة الدكتور حسين عيسى، عقد ثلاثة لقاءات هامة، مع ممثلي "شراكة الموازنة الدولية"، ومعهد السياسة المالية، والبنك الدولي.

    وأضافت نبيل، في بيان، اليوم الخميس، أن أول اجتماع عقدته اللجنة ناقش موضوع "مؤشر الموازنة المفتوحة"، وتطرق إلى تفاصيل شفافية الموازنة، وأن مصر رقم 41 في شفافية الموازنة، كما تطرق الحديث حول المسئول عن تقييم شفافية الموازنة، حيث تقيمها جهة غير حكومية، إلى جانب الحديث حول موازنة البرامج والأداء وكيف يمكن أن تساعد في شفافية الموازنة.

    وتابعت نبيل: "ثاني الاجتماعات تكلم عن الشراكة الدولية للموازنة، والنظام الأمريكي في الموازنة وكيفية إعدادها، والفرق بين النظام الفيدرالي والمحلي، ومن يضع الموازنة".

    وأوضحت رئيس اللجنة الفرعية، أن ثالث اجتماعات اللجنة كان أهم الاجتماعات، حيث التقى الوفد ممثلي البنك الدولي، وتناول آخر التطورات فيما يخص موازنة البرامج والأداء وعلاقة البنك الدولي بمصر، وأهداف التنمية المستدامة والبرامج والأداء والحوكمة، مشيرة إلى أن الدكتور حسين عيسى عرض ما الذي وصلنا إليه في موازنة البرامج والأداء وأهداف التنمية المستدامة الأممية.

    وقال "سيم دينير" كبير أخصائيي الحوكمة بالبنك الدولي، إنه يعمل مع مصر منذ عام 2006، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها بوفد برلماني، وهو أمر هام جدًا.

    كما التقى الوفد، بالسفير المصري هناك، والذي أكد أهمية الزيارة لفهم طبيعة الدعم الذي يقدمه البنك الدولي لمصر، مشيرًا إلى البنك الدولي كان أول مؤسسة ساندت مصر في 2013، وأن الرئيس السيسي يشيد دائما بالعلاقة بين مصر والبنك الدولي.

    وتطرق اللقاء، إلى أن أكثر الأمور التي واجهها البنك الدولي صعوبة في عدة دول، مشكلة تشابك البرامج بين الوزارات، حيث أشارت "نبيل"، إلى أنها أوضحت لممثلي البنك أن اللجنة طلبت بالفعل من وزارة التخطيط أن تضع الخطط بداية من أهداف التنمية المستدامة الأممية وخطة مصر 2030 والبرامج الفرعية لبرنامج الحكومة.

    وأكدت أن وزارة التخطيط هي من يجب أن يقوم بتقسيم هذه المسئوليات على الوزارات، وتقوم الوزارة في الوقت الحالي بتنفذ هذا الأمر، ونظرا لصعوبته طلبت اللجنة التعاون مع البنك الدولي في هذا الأمر.

    وأشارت النائبة سيلفيا نبيل، إلى أن الاجتماع تطرق إلى مرحلة المستويات المختلفة الخاصة بالبرامج والأداء والمرحلة التي سيصل إليها، لافتة إلى وقوف مصر في هذه المرحلة والتي تحتاج إلى دعم البنك الدولي في هذا الأمر، مطالبة بأي نماذج وأن يكون هناك تواصل بين اللجنة والبنك الدولي في هذا الأمر.

    وأوضح الدكتور حسين عيسى، أن اللجنة ستقرر بعد عودة الوفد إلى أي مرحلة سنصل في تطبيق موازنة البرامج والأداء، وأكدت سيلفيا نبيل، أنهم طالبوا بتعاون البنك الدولي في هذا الأمر.

    يأتي ذلك في إطار الزيارة التي تقوم بها لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، وممثلين عن وزارتي المالية والتخطيط إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ينظمها مشروع الإصلاح الاقتصادي والاستقرار.

    ويرأس الوفد المصري الدكتور حسين عيسى، رئيس اللجنة، ويُشارك فيه وكيلي اللجنة النائب مصطفى سالم والنائب ياسر عمر والنائب عصام الفقي أمين سر اللجنة، وكل من النواب إبراهيم نظير ومحمد الجبالي ومحمد الشهاوي وميرفت ألكسان وسيلفيا نبيل، أعضاء لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، ويرافقه قيادات من وزارتي المالية والتخطيط.

    إعلان

    إعلان

    إعلان