• "الهجرة" تنظم زيارة لوفد أكبر جامعة أسترالية إلى جامعة القاهرة

    02:49 م الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
    "الهجرة" تنظم زيارة لوفد أكبر جامعة أسترالية إلى جامعة القاهرة

    جامعة القاهرة

    كتب- أسامة عبدالكريم:

    نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج زيارة لوفد من جامعة "موناش" الأسترالية إلى جامعة القاهرة؛ لبدء تعاون مثمر وجاد بين الجامعتين، في برامج التدريب وتطوير المناهج ورفع الكفاءات البشرية والأكاديمية.

    وحسب بيان، اليوم، بدأت الزيارة بعقد لقاء بين الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور نزار فرجو نائب رئيس جامعة موناش لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والدكتورة لويز جووك مسئولة التطوير والتعاون الدولي بكلية التربية بجامعة موناش، وذلك بحضور وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيدة إميليا كلارينجبولد ممثلة عن السفارة الأسترالية في مصر، ووفد من أعضاء هيئة تدريس الجامعتين.

    وتهدف الزيارة لتعزيز إطار التعاون بين جامعة موناش الأسترالية، وبين جامعات والمراكز البحثية المصرية المتخصصة في مجال تطوير التعليم، والمناهج وعلى رأسها جامعة القاهرة الصرح العلمي الأقدم في مصر.

    وأكدت وزيرة الهجرة، أنها خلال زياراتها الأربعة للقارة الأسترالية، لمست قوة الجالية المصرية هناك، وحبها لوطنها وسعيها أن يكون لها دور فعال في وطنها الأم مصر، مشيدة بجهود السفير محمد خيرت السفير السابق لمصر لدى أستراليا خلال زياراتها.

    وأضافت الوزيرة، أنها خلال هذه الزيارات، التقت الدكتور نزار فرجو نائب رئيس جامعة "موناش" لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكانت المفاجأة علمها بأنه خريج جامعة عين شمس، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل الآن بالتعاون مع جامعة القاهرة والأزهر الشريف على مبادرة "مصر بداية الطريق" التي تعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية، موضحة أن المبادرة تهدف للاستفادة من القوة الناعمة لمصر في الخارج، والمتمثلة في جميع الدارسين والقيادات حول العالم الذين درسوا في مصر مثل "نزار"، الذي يعود اليوم مرة أخرى لينقل خبراته إلى مصر.

    من ناحيته، رحب رئيس جامعة القاهرة بوزيرة الهجرة ووفد جامعة"موناش"، وممثلة السفارة الأسترالية، مؤكدا أن الجامعة تعمل على دعم قيم الحرية والإنسانية والكفاءة، وتسعي لتخريج طلاب بآفاق منفتحة على العالم الخارجي، ولديهم القدرة علي اجتياز التفكير الضيق المتعصب سواء الديني أو الاجتماعي أو الثقافي أو غيره من مجالات التفكير.

    ولفت رئيس جامعة القاهرة، إلى حرص الجامعة على التحالف مع كبرى الجامعات العالمية التي تحتل مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية، موضحًا السير قدمًا نحو التحول لجامعات الجيل الثالث التي تقوم على البحث العلمي والبرامج وليس فقط المعاهد والكليات، متابعًا أنه تم إنجاز مراحل كبيرة في فرع الجامعة الدولي وإنشاء 13 درجة علمية مزدوجة مع جامعات متقدمة في التصنيفات العالمية.

    ومن جانبه، أعرب الدكتور نزار فرجو عن سعادته بعودته إلى مصر مرة أخرى، بعد أن أنهى تعليمه بكلية الطب جامعة عين شمس، مؤكدا أنه يشعر بنوع من الحنين بعودته إليها مرة أخرى.

    وأكد "فرجو" أن جامعته تهدف من هذه الزيارة إلى تعزيز التعاون مع جامعة القاهرة في برامج التدريب وتطوير المناهج ورفع الكفاءات البشرية، وهي البرامج التي تقوم الجامعة بإعدادها بشكل يتناسب مع احتياجات كل دولة من الدول التي تتعاون معها.

    وأوضح أن الجامعة تم إنشاؤها في مدينة ملبورن عام 1958، وتعد الجامعة الأكثر عالمية في أستراليا، حيث تمتلك ثمانية فروع حول العالم في ماليزيا وجنوب أفريقيا وإيطاليا، وجميعها توفر بيئة تكتشف المواهب وترعاها لتتحول تلك المواهب إلى قدرات وكفاءات، مضيفة أن الجامعة تركز على كيفية تمكين الطلاب للتأثير على العالم بصورة إيجابية، لافتا إلى أن جامعته تعد حاليا أكبر جامعة في أستراليا حيث يبلغ عدد طلابها حوالي48 ألف طالب من 170 دولة، مشيرا إلى أن الجامعة لديها فروع ومراكز التعليم وشراكات من جميع أنحاء العالم.

    في ختام اللقاء، قدم رئيس جامعة القاهرة درع الجامعة لوزيرة الهجرة تقديرًا لجهودها في ربط علماء مصر في الخارج والجامعات الدولية بالجامعات المحلية، مؤكدا أن شعار "مؤتمرات مصر تستطيع" أصبح من الأهداف الأساسية لجامعة القاهرة، لأن مصر تستطيع بأبنائها وعلمائها في الخارج، كما قدم الدكتور نزار فرجو درع تكريم لها أيضًا تقديرا لجهودها في فتح مجالات تواصل بين جامعته والجامعات المصرية العريقة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان