• "يُعزز مكانة مصر".. نواب يشيدون بمشاركة السيسي في قمة الـ7 الكبار

    09:07 م الأحد 25 أغسطس 2019
    "يُعزز مكانة مصر".. نواب يشيدون بمشاركة السيسي في قمة الـ7 الكبار

    مجلس النواب

    القاهرة- (أ ش أ):

    أكد أعضاء بمجلس النواب، أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى في فرنسا تمثل أهمية كبرى، خاصة أنها تؤكد قوة العلاقة القائمة بين القاهرة وباريس.

    وأشاد النواب بمشاركة الدولة المصرية زعيمة الدول الأفريقية في هذه القمة، وأشاروا إلى دور الرئيس السيسي الفعال في لم شمل الدول الأفريقية وتعزيز مكانة مصر عالميًا، مؤكدين أن هناك عددًا كبيرًا من المكاسب من مشاركة مصر في قمة السبع الكبار المنعقدة حاليًا في فرنسا، بعدما استعادت مكانتها الأفريقية والسياسية وأصبحت تمثل القارة السمراء في المحافل الدولية.

    وقالت الدكتورة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فرنسا، للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى (G7)؛ تكتسب دلالات عميقة سواء على صعيد العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، أو على الجانب السياسي، وتعزيز مكانة مصر إقليمياً وعالميًا على نحو غير مسبوق.

    وأضافت، في بيان صادر عنها، أن مصر تنسق مع مجموعة السبع بشأن قضايا دولية تخص المجتمع العالمي ككل، وعلي رأسها الصعيد السياسي والاقتصادي وسبل التعاون بين الدول الأفريقية والأوروبية، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون في تحقيق التحول الرقمي في أفريقيا على أرض الواقع وسبل تعزيز ريادة المرأة للأعمال وتأهيلها على قيادة العديد من المناصب.

    وقال النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، وعضو الهيئة العليا لحزب مستقبل وطن، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فرنسا للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى، لها أهمية كبرى واستثنائية، تعكس مكانة مصر من ناحية ومن أخرى تأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا.

    وأشار المسعود إلى أن مشاركة مصر في هذه القمة تعمل على تعزيز مكانة مصر إقليميًا وعالمياً على نحو غير مسبوق، لافتة إلى وجود العديد من القضايا المهمة بالنسبة لمصر وفرنسا، في أفريقيا والشرق الأوسط وإقليم البحر المتوسط وعلى المستوى الدولي، والتي يعد التعاون بينهما مهماً للغاية بشأنها.

    وأكد طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أهمية دعوة مصر للمشاركة في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع، موضحا أنها تساعد في اطلاع مصر على الخطط المستقبلية للاقتصاد العالمي وجذب الاستثمارات، خاصة أن دول مجموعة الـ”g7″، تساهم بـ40% من الناتج العالمي.

    وأشار متولي إلى أن القمة هي فرصة لتعميق العلاقات وعقد لقاءات مع الدول الكبرى، موضحا أن الاستثمارات المباشرة القادمة من اقتصادات مجموعة السبع تمثل في المتوسط 65% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة الوافدة إلى مصر في السنوات الأربع الأخيرة، مؤكدا أن تواجد مصر سيساعدها في الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة بها.

    وأوضح أن الدعوة الشخصية من الرئيس الفرنسي للرئيس عبد الفتاح السيسي، تنم عن القيمة الكبيرة التي تحظى بها مصر، ومكانتها أمام العالم أجمع، وتعكس أهمية دور مصر في مكافحة أوجه عدم مساواة، والتأكيد على خصوصية العلاقات الفرنسية المصرية، وعمق العلاقات الاقتصادية.

    وأشاد النائب تامر عبد القادر، عضو مجلس النواب، بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال مشاركته في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي تستضيفها فرنسا، مشيرا إلى أن الكلمة عبرت عن طموحات الشعوب الإفريقية والتي عرضها الرئيس خلال كلمته التي استمع لها الجميع باهتمام بالغ.

    وأضاف عبد القادر، أن الرئيس السيسي، طرح على العالم طموحات شعوب قارة أفريقيا لتحقيق الأمن والسلام والتنمية المستدامة، وإرساء مبادئ الشراكة العادلة والمتواصلة بين دول العالم، بتغليب عنصر المصلحة المشتركة.

    وأكد النائب تامر عبد القادر، أهمية العمل الجماعي لمواجهة الأزمات، والحفاظ على الأمن والاستقرار للدول، وأن تكون هناك إرادة جماعية، تستهدف تسوية الأزمات في القارة، كما لم يخف الرئيس خلال كلمته أزمة الإرهاب الذي يؤثر على أمن واستقرار العالم، كاشفا عن حجم الدور الكبير الذي قدمت خلاله مصر الكثير من التضحيات لمواجهة الإرهاب بأشكاله المتنوعة نيابة عن العالم، بالإضافة إلى أهمية أن تكون هناك إجراءات ومسائلات للدول والقوى الداعمة والممولة للإرهاب مع الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسساتها.

    وأشار عبد القادر، إلى تأكيد الرئيس السيسى على أهمية مكافحة ظاهرة الفساد على الصعيد الدولي، باعتبارها عاملا أساسيا في استنزاف الموارد وإهدار الجهود التنموية، فضلا عن تأثيراتها على الكفاءة الاقتصادية وبيئة الاستثمار بشكل عام.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان