• الأقباط يختتمون صوم السيدة العذراء ويحتفلون بعيدها غدًا

    12:00 م الأربعاء 21 أغسطس 2019
    الأقباط يختتمون صوم السيدة العذراء ويحتفلون بعيدها غدًا

    كنيسة

    كتب- مصطفى علي:

    تختتم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم، صوم السيدة العذراء، الذي استمر لمدة 15 يوما؛ تمهيدا للاحتفال غدا، بعيد صعود العذراء، وترفع الكنائس القبطية الأرثوذكسية، بخور قداسات ختام صوم العذراء والذي يعد من أصوام الدرجة الثانية صباح غدٍ الموافق 22 أغسطس.

    وتقام مساء اليوم، الليلة الختامية لموالد العذراء في العديد من الأديرة والكنائس التي تحمل اسمها وخاصة دير العذراء بجبل درنكة في محافظة أسيوط، ودير العذراء ببياض العرب في محافظة بني سويف، وكنائس العذراء بمسطرد، وجبل الطير، والزيتون، والمعادي.

    ويحرص آلاف الأقباط على حضور الليلة الختامية لمولد العذراء بجبل درنكة، ومشاهدة "دورة الأيقونة" التي يتقدمها الأنبا يوأنس، أسقف أسيوط، وتبدأ من كنيسة المغارة ثم تطوف أرجاء الدير وسط ألحان وتسابيح شمامسة المطرانية.

    وتحدث الأنبا يوأنس خلال عظته أمس بنهضة السيدة العذراء أمس بدير درنكة عن أهمية عفة اللسان وقلة الكلام، باعتبارها من الفضائل، بينما الإنسان كثير الكلام هو الذي دائما ما يقع في العثرات والأخطاء، واستشهد في ذلك بأقوال الآباء القديسين الذين تحدثوا عن أهمية فضيلة الصمت.

    وتشهد الكنائس تشديدات أمنية مكثفة، وتتولى قوات الأمن تأمين الكنائس من الخارج، فيما تنظم كشافة الكنيسة الاحتفالات من الداخل وتأمينها، وتم منع وقوف السيارات أمام الكنائس، والتأكد من بطاقات الهوية ووشم الصليب للمصلين، ومنع دخول الألعاب النارية أو حملها، والتنبيه على الأقباط بعدم التجمع أمام الكنائس عقب القداسات والانصراف فورًا إلى منازلهم.

    أطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة، الحلقة الأحدث من حملة "ألحان العذراء"، وذلك بمناسبة عيد العذراء، وجاءت الحلقة الأحدث التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على "فيس بوك" عن لحن ذيفيته بانتيس، وهو لحن باللغة اليونانية يعني تعالوا يا جميع الشعوب. واختارت الكنيسة الربع الذي يقول: "السلام لوالدة الإله القصر المزين بكلمة الأب".

    وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ثاني أصغر أصوامها بعد صوم أهل نينوى، وهو صوم السيدة العذراء مريم، وذلك يوم 7 من الشهر الجاري، والذي يستغرق 14 يومًا مُتصلة تنتهي يوم 22 بقداسات عيد العذراء.

    ويعتبر صوم السيدة العذراء من أصوام الدرجة الثانية بالكنيسة، أسوة بصوم الرسل الذي احتفلت به الكنيسة في يوليو المنصرم، وتصنف الأصوام بالدرجة الثانية كونها أصوام لا ترتبط بقضية الخلاص المسيحي، وبناء عليه تسمح الكنيسة بتناول المأكولات البحرية طيلة الصوم فيما عدا يومي الأربعاء والجمعة من كل أسبوع.

    إعلان

    إعلان

    إعلان