• بعد "الانفجار النووي".. مسؤول يكشف إجراءات فحص القمح الروسي بمصر

    02:57 م الجمعة 16 أغسطس 2019
    بعد "الانفجار النووي".. مسؤول يكشف إجراءات فحص القمح الروسي بمصر

    القمح - ارشيفية

    كتب - أحمد مسعد:

    كشف الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي بوزارة الزراعة، عن إعلان حالة الطوارئ لفحص كافة عينات القمح القادمة من روسيا، بالتنسيق مع هيئة سلامة الغذاء والطافة الذرية؛ للتأكد من خلوها من الإشعاع النووي، مشيرًا إلى أنه إجراء طبيعي يتم تطبيقه بشكل عام وتزداد المراقبة على روسيا نتيجة الانفجار الذي وقع شمال روسيا.

    يأتي ذلك غداة الانفجار الذي وقع يوم 8 أغسطس الجاري بمِنصة بحرية لاختبار الأسلحة في شمال غرب روسيا، تسبّب في مقتل 5 خبراء نووين، وأدى إلى ارتفاع طفيف في مستويات الإشعاع.

    وقال "العطار"، في تصريح لمصراوي، الجمعة، إنه خاطب رئيس الحجر الزراعي الروسي، والسفارة الروسية للوقوف على الحالة الصحية للأماكن التي يتم تخزين القمح بها، وإخطار مصر بالوضع، لافتًا إلى أن مصر تستورد من روسيا 12 مليون طن قمح سنويًا.

    وأشار إلى أن أول شحنة تصل مصر عقب الحادث سوف تكون خلال أسبوعين، مؤكدًا أن الشحنات الحالية أو التي وصلت أمس كانت في عرض البحر أثناء الحادث وبالرغم من ذلك تم تشديد الرقابة عليها وأخذ العينات للتأكد من سلامتها.

    وأكد رئيس الحجر الزراعي، عدم وجود التهاون في حق غذاء المصريين، والتعليمات الصادرة هي الفحص الكامل من قبل ممثلي هيئة الطاقة النووية ومهندسي الحجر، مضيفًا أنه في حال وجود شحنة قمح بها إشعاع يتم رفضها بالكامل.

    وقال "العطار" إن روسيا الاتحادية تعد المصدر الرئيسي الأول لاستيراد للقمح بالنسبة لمصر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان