• "متحف وسينماتك وهيئة".. مشروعات سينمائية ضخمة لوزارة الثقافة

    06:45 م الأحد 11 أغسطس 2019
    "متحف وسينماتك وهيئة".. مشروعات سينمائية ضخمة لوزارة الثقافة

    وزارة الثقافة

    كتب- محمد عاطف:
    قال مصادر مطلعة، إن وزارة الثقافة، تضع على أولوياتها خلال الفترة المقبلة عددا من المشروعات والملفات السينمائية المهمة، لاستعراضها وبحث أفضل السبل لتنفيذها على ارض الواقع، بالتعاون مع عدد من الوزارات والجهات المعنية.

    ومن أهم الملفات التي يتوقع أن تكون محط الأنظار الفترة المقبلة، تحويل المركز القومي للسينما إلى هيئة ليتناسب مع الدور المطلوب منه الفترة المقبلة، وكذلك إنشاء مشروع مدينة السينما التي ستضم متحفا للسينما ودور عرض وبلاتوهات تصوير وغيرها من الإنشاءات الجديدة، كما سيتم عرض آخر تفاصيل إنشاء الشركة القابضة للسينما.

    وأشارت المصادر إلى أن أحد أهم المشروعات التي تتبناها الوزارة يتمثل في إنشاء "مدينة السينما" على أرض مدينة الفنون في الهرم لتحقيق هدفين الأول وهو استثمار اقتصادي تجاري والثاني استثمار فني ثقافي، بحيث يتم استغلال أصول السينما هي الوسيلة الأساسية للاستثمار في المجال الثقافي عبر ترميم التراث والاستثمار في وعاء هذه المهنة التي بدأت منذ اكثر من قرن.
    وأنهت وزارة الثقافة الإجراءات الخاصة بمدينة السينما، من استكمال الخرائط ووضع التصور كاملا والمشروع الآن متكامل وتمت الموافقة عليه من اللجنة العليا ومتوقف الآن في انتظار ضخ أموال لتنفيذ المشروع.

    ومن بين أهم المشاريع التي سيتم مناقشتها الفترة المقبلة هو هيكلة المركز القومي للسينما وتحويله الى هيئة تكون مسئولة عن كل كبيرة وصغيرة في السينما في مصر، وتقدمت الوزارة بهيكلة العديد من المؤسسات السينمائية مثل المركز القومي للسينما والرقابة على المصنفات الفنية، ولكن تطبيقها على ارض الواقع يحتاج الى انشاء درجات وظيفية جديدة وهو يحتاج وقتا لان هذه الامور الادارية تابعة للجهاز المركزي للتنظيم والادارة، فضلا عن ان ترجمة هذه الدرجات يحتاج تدبير مالي من وزارة المالية .

    جدير بالذكر أن وزير الثقافة، أصدرت مؤخرا قرارا بإدراج مئتان وسبعة فيلم في سجل التراث القومي للسينما المصرية باعتبارها تمثل توثيق لذاكرة وتاريخ الوطن وذلك من خلال المركز القومي للسينما الذى يصدر شهادات اعتماد تجيز نسخ وعرض الافلام المدرجة وتوثيقها وفقا للقواعد الوطنية والاتفاقات الدولية المعنية المعمول بها في مصر مع التزامه بصون الوسيط المسجل عليه كل فيلم مع احتفاظه بالحق في نسخه رقمياً واستخدامه في كافة الاغراض الثقافية .

    كانت وزارة الثقافة، عقدت الاجتماع الاول للجمعية العامة للشركة القابضة للاستثمار في المجالات الثقافية والسينمائية، برئاسة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة، وعضوية نخبة من الفنانين والشخصيات العامة، بمقر المجلس الاعلى للثقافة، وذلك بعد اصدار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء القرار رقم 1432 لسنة 2019 باعتماد تشكيل الجمعية العمومية للشركة.
    وخلال الاجتماع تم مناقشة جدول الاعمال الذى تضمن استعراض قرارات رئيس مجلس الوزراء الخاصة بنقل اصول السينما وانشاء الشركة القابضة وتشكيل الجمعية العامة لها الى جانب قرار وزير الثقافة بشان النظام الأساسي للشركة.
    كما ناقش الاجتماع وضع استراتيجية عامة لسياستها وآليات تنفيذها ومن بينها الإجراءات الأولية لقيام الشركة بمهامها، تشكيل مجلس الادارة ، تقديم اقتراحات الاعضاء المتخصصين في قطاع الاعمال ، النظر في تأسيس شركتين تابعتين احداهما للصناعات السينمائية والاخرى للصناعات والحرف التراثية .

    إعلان

    إعلان

    إعلان